العدد 3800
الإثنين 11 مارس 2019
ارفعوا يد التحية للمرأة السعودية
الإثنين 11 مارس 2019

في اليوم العالمي للمرأة تظهر المرأة السعودية في المشهد ظهورا يدعو للفخر والسرور بعد أن بدأت انطلاقتها بقوة على طريق التمكين والمشاركة في صنع التقدم والتنمية في بلادها.
وأبرز لقطة في هذا المشهد المشرف للمرأة السعودية تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود سفيرا للمملكة العربية السعودية في واشنطن، فلأول مرة في تاريخ البلاد يتم تعيين امرأة في هذا المنصب الرفيع.
وفي المشهد لقطات أخرى مشرفة تبين أن المرأة السعودية نالت ما نالته من احترام عن استحقاق وجدارة مثل لقطة البروفيسور سمر الحمود، السعودية التي حصلت على وسام الملك عبدالعزيز من الطبقة الأولى لتميزها وإنجازاتها في المجال الطبي والأبحاث على مستوى العالم.
البروفيسور سمر الحمود استشارية جراحة القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وهي أول جراحة سعودية تتولى هذه الوظيفة. وتم اختيار الحمود لتكون رئيسة للجنة العالمية لتحكيم الأبحاث العلمية في الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية لتصبح أول رئيس يشغل هذا المنصب من منطقة الشرق الأوسط. وكان العام المنصرم قد شهد انطلاقة كبيرة للمرأة السعودية في مجال المشاركة في التنمية وصنع التقدم، خصوصا بعد اتخاذ العديد من الإجراءات التي تساعدها حتما على العمل والإبداع مثل مدونة الأحكام القضائية وصدور الأمر السامي الذي وجه جميع الجهات المعنية بعدم مطالبة المرأة بالحصول على موافقة ولي الأمر عند تقديم الخدمة لها وإنهاء أية إجراءات خاصة بها وتقلدها مناصب مهمة، ويمكنها الوصول إلى مواضع صنع القرار في القطاعين العام والخاص وحصولها على رخصة قيادة السيارة، هذا إلى جانب تعديل قانون الأحوال المدنية الذي أعطى المرأة الحق في الحصول على بطاقة الهوية الوطنية.
وفي إطار احتفائنا بالمرأة السعودية وانطلاقتها المبشرة لابد أن نؤكد أهمية التشريعات والإجراءات التي تتبناها الشقيقة الكبرى في مجال دعم المرأة وتقدمها، لكننا في الوقت ذاته لابد أن نهمس في أذن المرأة السعودية ونقول لها إن تفوقك وإصرارك وقدرتك على الإبداع هي التي ستصنع المستقبل المنشود وتشجع على سن القوانين التي تأخذك إلى الأمام.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية