العدد 3797
الجمعة 08 مارس 2019
حديث عن التعليم في البحرين
الجمعة 08 مارس 2019

بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بالذكرى المئوية للتعليم، نظم مجلس الدوي محاضرة تربوية وطنية عن التعليم في البحرين، تحدث فيها المفكر علي محمد فخرو بحضور رئيس المجلس الوجيه إبراهيم بن يوسف الدوي وجمهور غفير من مختلف محافظات البحرين، والحديث عن التعليم في البحرين وتاريخه لا يختلف كثيرًا عن تاريخ كل الخدمات المجتمعية من كهرباء وماء وبريد وغيرها من الخدمات التي نمت وأثمرت إنتاجًا ارتوى منه أهل البحرين ومن يعيش على ترابها.
لم يكن الحديث تاريخيًا، بل كان ديناميكيا، فالمحاضر كان وزيرًا للتربية والتعليم وكان حديثه بمثابة شهادة توثيقية لمجموعة من المنجزات والمكاسب، من ممارسات تربوية ساهمت في تعزيز مفهوم العمل التربوي في المدارس وتحقيق الكثير من الأهداف التعلمية والتعليمية التربوية بجميع مراتبها، وساعد المعلمون في تجسيد أهداف التعلم وطرقه ووسائله، ما أدى لتطور أدائهم، وساهم في عملية تقويم التعليم وإدارته، ورفع قدرات ومهارات المُتعلمين، وأدى إلى برمجة عملية التعليم والتعلم بالاهتمام بالتخطيط التربوي وجعل أولياء الأمور مشاركين في تحقيق الأهداف التعليمية المنشودة.
إن هدف التعليم في البحرين تكوين الإنسان وتربيته على التفكير المعرفي فيما يُريد وكيفية الوصول إليه، وأن يكون المُتحكم باستراتيجيات تعلمه وتفكيره، فالتعلم الحقيقي يُساهم في زيادة مستوى التناسق والتوافق بين جميع مكونات عملية التعليم والتعلم.  إن التطور والتقدم يتطلب أن يكون النظام التعليمي مُتلائما مع الاحتياجات الفردية والمجتمعية، ويتوافق مع احتياجات سوق العمل، ويكون مُعززا لمبدأ المشاركة الوطنية، ويغرس مبادئ الديمقراطية وممارساتها، لذلك لابد من تحسين المنهجية العِلمية في تخطيط وإدارة وتقييم النظام التعليمي وتطوير أنظمة البحث العِلمي والاهتمام بالموهوبين وبرامج ذوي الاحتياجات الخاصة، فالتعليم رسالة ومهنة لها أسسها الأخلاقية وثوابتها المهنية، ويتطلب أيضًا الاهتمام بالهيئة التعليمية لدورها المُتميز في بناء الفرد والمجتمع وتحسين البيئة التعليمية مع الاهتمام بالجانب النفسي والاجتماعي للطلبة.
 إن إشراك أولياء الأمور وأفراد المجتمع في المدارس يؤدي إلى رفع حِسّ المسؤولية التربوية للأسرة ويُعمق العلاقة بين المدرسة والمجتمع ويُقلل العبء التربوي المدرسي.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية