العدد 3792
الأحد 03 مارس 2019
البهجة‭ ‬بلقاء‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬عيسى‭ ‬بن‭ ‬علي
الأحد 03 مارس 2019

أثمن عاليًا، الأثر الجميل الذي يوجده سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة في قلوب المواطنين حين يلتقيهم، مزيجه الأصالة، والمحبة، واحترام للآخرين، مهما اختلف قدرهم، ومقامهم، ومرتبتهم الاجتماعية.

هذا التواجد الإيجابي، والملحوظ، والمتكرر، يجسد القيم الكبرى التي كرسها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، وسمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، في الأبناء والأحفاد، ساسة الأول، وصل الناس، كبوصلة عمل تستشرف مستقبل البحرين القادم.

وكنت دومًا ممن يعرفون سمو الشيخ عيسى بن علي كشاب مبتسم، مرحب، وودود، لا يبالي بـ (البروتوكول) الرسمي، ولا يرد طلبًا، ولا يقاطع أحدًا أثناء حديثه.

والملاحظ  بسموه أيضا، سعة صدره الواسعة، ومحبته التي يظهرها للمواطنين حين يلتقيهم، وحين يتناقش معهم، إنه يجد نفسه بينهم.

وأستذكر في آخر لقاء جمعني بسموه، وكان في الاحتفالية التي نظمها مجلس الدخيل في (قلالي) قبل أسابيع عدة، تحمدا على سلامة سمو رئيس الوزراء، حيث أكد لي دور الأقلام الصحفية بتعزيز الهوية الوطنية، وإبراز الحقائق، ونقل صوت المواطن للمسؤولين. إنه يقود مسيرة جده العظيم بنجاحات مبهرة وملموسة.

نجاحات تحمل دلالات بأن البحرين مقبلة بإذن الله على واقع أجمل وأكثر أمانًا، بمن هم أمناء عليها، ماضية لذلك بالرغم من كل العثرات، والصعوبات، والتحديات التي تعترضها، وتحاول أن تفرمل تقدمها الذي يصر البحرينيون جميعا أن يكون جزءا من مستقبلهم، ومستقبل أبنائهم.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية