العدد 3787
الثلاثاء 26 فبراير 2019
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
خطوة في الاتجاه الصحيح
الثلاثاء 26 فبراير 2019

مؤخراً قضت محكمة التمييز بتأييد أحكام الحبس الصادرة ضد مسؤولين بإحدى الوزارات الخدمية لتسببهما في إهدار ملايين الدنانير في مشروع تطوير أحد المستشفيات، وكانت النيابة العامة قد أجرت تحقيقاتها في شأن البلاغ المقدم من وزارة الأشغال والمتضمن وجود مخالفات شابت تطوير بعض الأعمال بالمستشفى.

استحضرت وأنا أتابع الخبر المثل الشعبي الذي يقول “إذا حلق جارك بل ذقنك” والذي يضرب لمن سيأتيه الدور، فساعة المحاسبة حانت للبقية وبدأوا يتحسسون رؤوسهم.

الحكم صادر في إهدار أموال بسبب التقصير في مشروع قائم وموجود، يقول الخبر إن “النيابة أجرت تحقيقاتها”، فهل هذا الأمر ستليه قضايا الأموال المهدورة التي تضمنتها العديد من التقارير وعلى رأسها تقارير الرقابة المالية؟

الخدمات الصحية تتطلب جودة عالية ودقة متقنة عند تقديمها لضمان حماية الفرد ووضعه في موضع مطمئن وآمن معنوياً وجسدياً يحد من خطر أية مضاعفات قد تودي بحياته، والتجاوزات في هذا القطاع لها تأثيرات فعلية ومباشرة على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطن.

إن الفساد عدو التنمية والتقدم وعدو الأمن والأمان، فلابد من التوصل إلى علاجات فاعلة لا تترك النزيف، ونحتاج لتطبيق قوانين وتحديث نظم قادرة على استئصال الظاهرة من جذورها وتخليصنا من شرورها.

إننا متفائلون بالمستقبل بسبب الجهود التي بدأت في خطواتها نحو الاتجاه الصحيح، فلابد من تكاتف الجميع وبذل كل الجهود لاسترداد الأموال المنهوبة وإصلاح ما يمكن إصلاحه.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية