العدد 3736
الأحد 06 يناير 2019
أجمل تعابير الحب لسمو الأمير خليفة بن سلمان
السبت 05 يناير 2019

هي حقًا صورة رائعة عميقة المعاني والدلالات، وأحاسيس فياضة نبيلة صادقة تعبر عن أصدق وأخلص مشاعر الحب تجاه القائد والوالد والرمز الذي له مكانته الكبيرة في قلوب أهل البحرين، صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه ومتعه بالصحة والعافية والعمر المديد، فما إن تلقى الناس خبر تعافي سموه من الوعكة الصحية، حتى توالت دعوات الحمد والشكر لله سبحانه وتعالى على سلامة سموه، فيما كانت وسائل التواصل الاجتماعي تتبادل التهاني والصور والعبارات والمقاطع التي تفيض بحب “بو علي”... هذا الحب يعني: حب الوطن، وحب قيادة الوطن وحب أهل البلد لبعضهم البعض.

جميلة هي هذه الخصال من التكاتف والمحبة بين أفراد الأسرة البحرينية مع قيادتهم، والأجمل فيها أنها نابعة من صميم القلب، وهذا موروث بحريني أصيل أساسه طيبة وكرم وأخلاق ومناقب أهل البلد، ففي الوعكة الصحية، حفظ الله “بوعلي” من كل مكروه، كان بعض الإخوة يتواصلون مع المسؤولين في ديوان سموه للاطمئان على صحته، وكان الإخوة المسؤولون يتلقون الاتصالات بصدر رحب ويبادرون لطمأنة الناس بل يشكرونهم على مشاعرهم الطيبة، وليس هذا فحسب، بل تبادل الإخوة الاتصالات مع بعضهم للبشارة بسلامة سموه حفظه الله ورعاه، وكما هو العهد بسموه، فحتى في هذه الظروف، يتابع تفاصيل العمل مع المسؤولين ويتابع شؤون المواطنين، ويصر على أن تتقلص فترة راحته ليعود إلى مكتبه، ولسموه سيرة معروفة في هذا الشأن، فأمور البلد تأتي دائمًا في أعلى أولويات اهتمامات سموه، وهذه السيرة الطيبة واحدة من ملامح المحبة التي طبعت في قلوب الناس لسموه.

ونحمد الله مرارًا وتكرارًا على سلامة باني نهضة بلادنا، ونسأل الله أن يديم على سموه وعلى قيادتنا الرشيدة وشعب البحرين الكريم نعمه وعطاياه الجزيلة، وها نحن نتعلم من سموه الإيثار والبذل في كل الظروف، ونستلهم منه سمات القيادة والإخلاص والتفاني في خدمة الوطن، ونبتهل إلى المولى عز وجل أن يمد سموه بالصحة والعافية والتوفيق ليواصل تحقيق تطلعات المواطنين، ويسير بالوطن إلى حيث مراتب الرفعة والتقدم والنهضة.. اللهم آمين يا رب العالمين.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية