العدد 3734
الجمعة 04 يناير 2019
“الضريبة” وخنق المواطن
الجمعة 04 يناير 2019

تقودنا المشاهدات اليومية البائسة للمواطن، قبالة تمرير مشروع “الضريبة” والذي طال غلاؤها الأخضر واليابس، لأهمية وقف قرارات (الأخذ) الكاوية، كوسيلة لحلحلة ظروف الدولة الاقتصادية، ومصاعبها المالية.

ولم يخل حساب في شبكات التواصل الاجتماعي، إلا وأبدى التذمر، والتأفف، من قرار فرض الضريبة، والتي لا يمكن مقارنة حالها هنا، بدول الخليج الأخرى، أخذًا في الاعتبار فجوة الرواتب والمداخيل.

وفي الوقت الذي يتأمل به المواطن، قرارات اقتصادية مثلجة للصدور، باعثة للأمن والأمل، يتفاجأ - مع الضغوطات الجاثمة عليه - بقرارات نقيضه، تضعه أمام واقع شديد الصعوبة، هو من يتحمل مسؤولية الخروج منه.

وتبرع المنصات الإعلامية اليوم، بنقل الأخبار التي تلخبط حسابات ابن البلد، وتدفعه قسرًا لإعادة النظر بكل شيء، أولها شطب الأحلام، والأماني، وتطلعات المستقبل الجديد.

إن الدولة لمدعوة أن تتخذ القرارات الصحية التي تعكس جدية الخروج بحلول اقتصادية ناجحة، وضامنة لحقوق الجميع، دون أن تكون على حساب جيب المواطن.

منها الاستثمار الخارجي، وإنشاء الشركات الصناعية الكبرى الجديدة، وضخ المزيد من التسهيلات لاستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية، وإقامة المشاريع السياحية والترفيهية الحديثة، وبقية هذا “الباكج” الذي يعيه رجال الاقتصاد والسياسة جيدًا.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية