العدد 3730
الإثنين 31 ديسمبر 2018
رصد المخالفات
الإثنين 31 ديسمبر 2018

لا يخفى علينا الاهتمام البالغ الذي توليه الإدارة العامة للمرور لتنظيم الحركة المرورية في شوارع مملكة البحرين، وذلك من خلال تكثيف تواجد الدوريات وأجهزة رصد المخالفات وغيرها، إلى جانب حملات الإرشاد والتوعية المختلفة، ورغم تحفظي على بعض بنود قانون المرور ولائحته التنفيذية إلا أنه بلا أدنى شك أسهم كذلك في ضبط الحركة المرورية في الشارع.

وفي الوقت الذي تعد فيه مملكة البحرين من أكثر الدول تنظيماً لقواعد السير والمرور في العالم، إلا أنه مازالت هناك العديد من التجاوزات التي لا تنم عن الإحساس بالمسؤولية من قبل قادة المركبات، ولا تدل على حرصهم على الحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين، واحترامهم الطريق وقواعد السير فيه، تفادياً لوقوع الحوادث المرورية.

هناك الكثير ممن يشتكي من قيادة بعض السائقين سياراتهم بسرعة بطيئة جداً في المسار الأيسر، وهو ما يعد عدم مراعاة واضحة من قبل هؤلاء للآخرين الذين يسلكون هذا المسار لقيادة سياراتهم بالسرعة القصوى المسموح بها لظروف معينة، لكن في المقابل هناك قادة مركبات يعرضون أرواحهم وأرواح الآخرين للخطر بقيادة سياراتهم بأسرع من الحد الأقصى المسموح به، فضلاً عن أن بعضهم يحفظون أماكن وجود كاميرات رصد السرعة، ويتجنبون الإسراع في نطاقها، ثم يعاودون اختراق السرعة القانونية في المسافات الخالية من أجهزة رصد المخالفات! هذا إلى جانب مضايقتهم المستمرة الملتزمين قانوناً بقيادة سياراتهم، وذلك بمحاولة إلزامهم بإفساح الطريق بطرق استفزازية، تضرب بعرض الحائط الالتزام الواجب بقواعد المرور المنصوص عليها قانوناً.

السؤال المطروح هنا، الموجه إلى الإدارة العامة للمرور، كيف تتعامل الإدارة مع مثل هذه الحالات؟ وما الخطة التي وضعتها للحد من انتشار هذه الظاهرة التي تُشاهد بشكل يومي في شوارع البحرين؟!.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية