العدد 3718
الأربعاء 19 ديسمبر 2018
قهوة الصباح سيد ضياء الموسوي
البحرين في عيدها الوطني
الأربعاء 19 ديسمبر 2018

العيد الوطني وعيد الجلوس لجلالة الملك يمثلان إضاءتين في سماء الوطن، ومنطلقان تقوم عليه الديمقراطية البحرينية. والأفراح التي تعم البحرين هذه الأيام تعكس صورة وطنية وحضارية لتلاحم القيادة والشعب.

الديمقراطية البحرينية وجدت لتنمو وتكبر وتعظم، وعافيتها مرهونة بمدى مشاركتنا جميعا في دعمها وتقوية مواقع الضعف فيها، وان القفز عليها أو الانحشار في مواقع النسيان يضعف التجربة.

دور المثقف والسياسي أن يكون حاضرا في ميدان الديمقراطية؛ ليكون رقما إيجابيا في دعم التجربة وفي دعم كل ما يقويها ويقود إلى تشريع قوانين تصب في خدمة المواطن والوطن.

التأثير الاقتصادي مازال يضفي بظلاله على واقع الناس خصوصا في ظل ارتفاع الضرائب إلا أن ذلك يجب ألا يقود إلى اكتئاب اقتصادي للناس أو حالة من خيبة سياسية، بل يجب أن يقودهم للمشاركة الإيجابية في دعم اقتصاد يقوم على تقليل الضرائب ويخدم الناس.

مادمت بعيدا عن المشهد فأنت تضعف دورك الإيجابي في بناء ديمقراطية قوية. والديمقراطية تحتاج إلى تقوية باستمرار بجرعات تقوم على المشاركة والعقل والاتزان سواء تحت قبة البرلمان أو في الصحافة أو أي موقع من خلاله تستطيع أن تقويها.

ها هي البحرين تزدان بعيد كبير، والناس في فرح والوطنية تنشر وشاحها الأبيض أعراسا واحتفالات وجمال طرق وزينة وألعاب نارية وإضاءات وفرح قلوب على امتداد الخريطة الديلمونية تعكس صورة عيد يتسم بالجمال.

ختاما نبارك للبحرين قيادة وشعبا هذه الأيام السعيدة ونتمنى دوام الأفراح وتبقى البحرين دائما وأبدًا في ازدهار وتطلع و تقدم نحو الغد الأفضل والمستقبل الذي يقود إلى عالم مدني متحضر.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية