العدد 3710
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
بدعة 50 بيتا لدائرة النائب
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

ما كادت تسخن الأرض للنائب ويستوي على الكرسي حتى طار إلى وزير الإسكان بطلب تخصيص 50 بيتا لأهالي دائرته، حتى يكون في نظر أهالي الدائرة الفارس المغوار الذي سيحقق الأحلام، متناسياً هذا النائب أن هذه جهود الدولة تقدمها لمواطنيها لا جهود النائب الذي يريد أن ينسب الفضل إليه في عيون المواطنين الذين سيتمنون نائبا مثله في دائرتهم.

إن النائب يعلم أن نظام وزارة الإسكان يعتمد أقدمية تاريخ الطلب، والخروج بـ 50 بيتا لدائرة النائب بدعة مذمومة فيها بخس لحقوق المواطنين الذين لم يحالفهم الحظ بأن يكونوا في دائرة هذا النائب المتحمس والمندفع الذي يستخدم حسابات بعض القروبات المشهورة كدعاية وإعلان لكل حركة أو تصريح يدلي به، ما يخلق بلبلة في مجلس النواب، إذ تلهيه مثل هذه التصريحات عن قيامه بدوره في المجلس.

طلب تخصيص 50 بيتا لأهالي الدائرة لم يتقدم به أي نائب مهما كان له باع سياسي أو اجتماعي، ومهما كانت مواقفه الوطنية المشرفة لنصرة البحرين قيادة وشعبا، نواب وقفوا مع البحرين ساعة العسرة، تاريخهم أبيض ناصع في الوطنية فلم تكن لهم مدونات يشتمون الحكومة قبل دخولهم المجلس، نواب لهم لون واحد، لا يتلونون حسب المصلحة، نواب يسعون لرفعة البحرين ودعم اقتصادها ودعم مؤسساتها الأمنية والعسكرية لحماية البحرين من أي عدوان.

نتمنى من النواب “الله يسعدهم” أن يتقدموا برغباتهم إلى الحكومة وألا يتجاوزوا الحكومة ويذهبوا للوزير الذي إذا لم يذعن إلى رغبتاهم تصدوا له باستغلال صلاحيتهم، وهذا ما كان واضحاً في الرد على الوزير، وأصبح النائب يدافع عن مصداقيته متهماً الوزير بأنه مس مصداقيته وما شابهه من كلام.

الحكومة هي المسؤولة عن حماية حقوق المواطنين، ونتمنى من باقي الوزراء والمسؤولين في الحكومة أن يكونوا على مستوى جرأة وزير الإسكان باسم الحمر في رده على النائب ونقول لوزير الإسكان يا جبل ما هزك ريح، ونقول لكل نائب تحاشى أن ينطبق عليك المثل القائل “من عمره ما تبخر تبخر واحترق”.

إن مجلس النواب مجلس الشعب وليس لدائرة بعينها، وإن كان بعض النواب لا يعلمون بذلك فليرجعوا إلى مهام النائب في المجلس النيابي ليعلموا حقوقهم وواجباتهم، ومنها “إذا كان النائب يريد أن يبدي رغبة فعليه أن يتقدم برغبة مكتوبة في المسائل العامة إلى الحكومة”، كما ننصح النواب بالابتعاد عن حركات “طاش ما طاش”، وأن يعملوا بكفاءة وعلى قدر من المسؤولية تجاه شعب يريد العيش بكرامة وأمان في وطنه.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية