العدد 3708
الأحد 09 ديسمبر 2018
360 درجة أيمن همام
كوكوش في البحرين!
الأحد 09 ديسمبر 2018

منذ نشأته وإلى يومنا هذا لم تتقن أنامل النظام الثيوقراطي في طهران سوى العزف على أوتار الطائفية في الخارج والقومية في الداخل الإيراني، فلم نسمع منه غير تلك الأسطوانة المشروخة التي استمر في تشغيلها طوال 4 عقود طمعا في أن تجد نغمته الناشزة عن لحن الحضارة الإنسانية جمهورا يعينه على البقاء والتوسع.

على الجانب الآخر من الخليج العربي، تستضيف البحرين نجمة موسيقى البوب الفارسية كوكوش لتحيي حفلا موسيقيا في خليج البحرين يوم 8 مارس المقبل ضمن فعاليات “ربيع الثقافة” التي تنظمها هيئة البحرين للثقافة والآثار.

كوكوش، واسمها الحقيقي فائقة آتشین، كغيرها من الفنانين والمبدعين الإيرانيين هربت من جحيم نظام الملالي الذي منعها من الغناء، واستقرت في كاليفورنيا، حيث لا تزال تواصل مسيرتها الفنية في الولاية الذهبية، وهي على مشارف إتمام عقدها السابع.

تعليقا على خبر استضافة الفنانة الإيرانية في البحرين، قال أحد متابعي حسابات “البلاد” على السوشيال ميديا: “فكرة جميلة جدا، دليل على طيبة أهل البحرين الغالية”. الفكرة بالفعل جميلة، ويجب التوسع فيها لتشمل أصحاب الفكر المستنير الذين نفرتهم ظلامية النظام الإيراني؛ لأنها تؤكد للجميع أن أساس الخلاف مع طهران لم يكن يوما طائفيا ولا قوميا، بل خلاف مع نظام ميكافيلي لا يتوانى عن فعل أي شيء لإشباع شرهه للسلطة وتحقيق طموحاته التوسعية.

النظام الإيراني أضر بتدخلاته الآثمة أبناء الطائفتين الكريمتين في البحرين، ولم ينفع من ادعى كذبا أنه يساندهم، ولم يحفظ المملكة من المصير الذي تعرضت له جميع الدول التي عزفت فيها سيمفونية الخراب الإيرانية إلا تلاحم شعبها، وحرص قيادتها على تعزيز الانفتاح وترسيخ قيم التعددية والتعايش السلمي.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية