العدد 3681
الإثنين 12 نوفمبر 2018
التغيرات المناخية المرعبة تهدد أوطاننا
الإثنين 12 نوفمبر 2018

أصبحت السيول الناتجة عن هطول الأمطار الغزيرة على دول الخليج مرعبة حقا وتنذر بكوارث متزايدة ما لم نكتشف الطريق الوحيد وهو تطوير قدراتنا في التعامل مع التغيرات المناخية المرعبة والشديدة التي لم تكن دول الخليج تعرف عنها شيئا على الأقل خلال العشرين سنة الماضية، فالمسألة لا تنحصر في هطول أمطار غزيرة ليومين أو ثلاثة أيام وقيام الجهات المختصة باللازم، كالدفاع المدني والبلديات وغيرها، إنما المسألة أكبر من ذلك بكثير، وللأسف مازلنا نتعامل معها ببساطة، وهي ظاهرة ارتفاع منسوب مياه البحر كما أكد العديد من الخبراء والدارسين، ما يعني أننا مهددون بالغرق في السنوات القادمة لاسيما مع وجود الجزر الاصطناعية والمشاريع المختلفة التي تصنف في خانة المخاطر على البيئة.

أحد التقارير التي نشرتها “البلاد” قبل سنوات، أعده محمد الراعي مستندا إلى دراسة للبنك الدولي، أوضح “أن مملكة البحرين معرضة لأن تضيع 11 % من مساحة أراضيها بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر بمقدار 50 سنتيمتراً، إن لم تبدأ أعمال الحماية فوراً، حسب تحليل صور الأقمار الاصطناعية، ولفت التقرير أيضا إلى الآتي “تعاني سواحل العالم العربي عددا من المشاكل البيئية في مقدمتها التعمير غير المخطط حيث تتوسع رقعة كثير من المدن العربية الساحلية بنحو متسارع، غير خاضعة لتخطيط يراعي احتياجات المستقبل، كما أدى غياب التخطيط السليم لاستخدامات الأراضي إلى كثير من المشاكل في النواحي الخدمية والضغوط الاستهلاكية”. إذا نحن بحاجة حادة للسيطرة على الوضع والتغلب على الخطر الذي تتوسع دائرته يوما بعد يوم، فأوجه التغيرات المناخية في منطقتنا أصبحت مخيفة وتهدد حياتنا ومستقبل أبنائنا علاوة على الكثير من المشاكل البيئية والصحية، إذ يكفينا تلوث عوادم السيارات في ظل ازدياد عددها والضجيج، وانحسار المخزون السمكي، وردم الشواطئ وغيرها من المشاكل البيئية التي صنعناها بأيدينا.

أتمنى حقيقة من مرشحي المجلس النيابي وخصوصا من يجد في نفسه الكفاءة، وأنه ملم بالدراسات والأبحاث حمل وتحريك هذا الملف المهم.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية