العدد 3656
الخميس 18 أكتوبر 2018
سنوات مضيئة
الخميس 18 أكتوبر 2018

سنة جديدة لصحيفة “البلاد” تأتي متزينة بثوب متلألئ في سماء الصحافة البحرينية والعربية، عام جديد من أعوام “البلاد” لن ينتهي من الجد والاجتهاد، حيث تستمر بزادٍ من العَزم والمثابرة، سعيًا وراء الحقيقة واللحاق بالتطورات السريعة التي يشهدها العالم والإعلام الحديث، ومع كل شمعة توقدها “البلاد” تُثبت أنها على العهد الذي قطعته على نفسها ولقرائها تطويرًا وابتكارًا وإبداعًا، عشر سنوات مضت لا شيء من عُمر الزمن إلا أن جريدة البلاد أعطت فيها الكثير، واستطاعت أن تقف بصلابة وأن تنافس شقيقاتها الصُحف المحلية بالكلمة الرصينة والخبر الصادق اليقين الأمين، يحدوها الأمل لمواصلة العطاء الأكثر.

طوت جريدة “البلاد” سنواتها العشر، وأينعت فيها ثمارها، واستقبلت سنتها الجديدة بالإبداع والتألق، فجذورها الثابتة، بل عطر أوراقها جعلها جريدة بحرينية عربية، نقلت نبض الشارع وهُموم المواطن، واكبت الأحداث بحيادية بعيدًا عن الضغائن والكراهية.

“البلاد” وجدت لتبقى بانتمائها للبحرين، وفاتنة تبتسم في وجه قرائها، تبقى دفاعًا عن رأي الإنسان البحريني وحقه في التعبير، واستطاعت بجديتها وحزمها أن تنسج علاقة وفاء ومحبة مع القراء لعشر سنوات وأخرى أكثر قادمات لا غبار فيها ولا غربال شمس يحجبها... عام بعد عام يفوح عطرها بصدق عطائها وسحر تميزها وتنوعها، مُتمسكة بقدسية مهنيتها وقيمها الصحافية، فقد نمت “البلاد” بين أحضان قرائها بكل ثقة، واستطاعت خلال هذه السنوات أن تبرع في رسم صورة جميلة ومبدعة من الكلمات، ومع اختلاف حروف الكلمات إلا أن ذلك رفع صدقها وجعلها تتألق يومًا بعد يوم.

 

لم تكن “البلاد” مجرد أوراق مطبوعة، بل بزغت كفكر استمد قوته من المهنية والموضوعية ما جعل الكثيرين يحرصون على اقتنائها وقراءتها، فعُمر الجريدة ليس بسنوات انطلاقها إنما بعطائها، ففي السنوات العشر استطاعت أن تغرس جذورها في عالم الصحافة فحققت نجاحًا يتلو الآخر، ووضعت بصمتها الوطنية بجدارة في درب الوحدة الوطنية واجتثاث التفرقة، فطيبت أذهان  مهمًا لا يمكن تجاوزه في الصحافة البحرينية. كل عام وجميعنا بخير.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية