العدد 3654
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
فريق سمو ولي العهد الأمين
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

الإشادة التي حظي بها فريق صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين حفظه الله وسدد خطاه، من لدن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي عهد المملكة العربية السعودية الشقيقة في أحد اللقاءات الصحافية مؤخراً، كانت محل متابعة واهتمام كبيرين من قبل وكالات الأنباء والصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، وكانت حديث الناس في المجالس بمشاعر مليئة بالفخر والاعتزاز، ونالت ذلك لأنها صدرت من قائد سياسي واقتصادي محنك بالطبع.

الفريق الذي يعمل مع صاحب السمو الملكي ولي العهد فريق شبابي متمكن في مختلف التخصصات، منهم من أكمل دراسته الجامعية ضمن برنامج سموه للبعثات الدراسية وعاد إلى الوطن فتم اختياره ضمن الفريق لما يتمتع به من طاقة وقدرة وعزيمة، ومن الحقائق البارزة للعيان أن سمو ولي العهد الأمين آمن بالطاقات الشبابية الوطنية المخلصة، فوضع الرؤية الاستراتيجية للعمل ووجه سموه المسؤولين بوضع برامج التدريب والتمكين للعناصر الشابة ومن ثم إعطائها المسؤوليات والمهام والثقة فجاءت النتيجة إشادات واسعة محلية ودولية بتمكن رأس المال البشري البحريني الذي أثبت جدارته واستحقاقه في العديد من المهام والمسؤوليات، وكم نتمنى من كل المسؤولين في المملكة أن يحذوا هذا الحذو في الإيمان بالطاقات الشبابية الوطنية وأن يبدأوا إعداد القيادات الشابة في كل المؤسسات والهيئات بدلاً من التقليل من شأنهم أو وصفهم بأنهم قليلو الخبرة والدافعية والإبداع.

يمتلك سمو ولي العهد رؤية خاصة للعمل المتميز، وستمكننا هذه الرؤية إن شاء الله تعالى من مواكبة متطلبات التطور التي تحدث في العالم والمنطقة بشكلٍ خاص.

أٌقول للشباب البحريني باستطاعتكم أن تكونوا ضمن فريق العمل وأن تنالوا قدرا كبيرا من الاهتمام والتدريب متى ما وضعتم لأنفسكم هدفاً لذلك، وأن تكونوا قادرين على خلق الفرص الواعدة من عمق التحديات، فالبرامج المتعددة التي يطرحها مكتب سمو ولي العهد متاحة للجميع وينبغي الاستفادة منها أقصى استفادة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية