العدد 3616
السبت 08 سبتمبر 2018
الأطفال والألعاب الإلكترونية
الجمعة 07 سبتمبر 2018

لفتت انتباهي رسائل توعوية مهمة جداً، صادرة من دائرة الصحة، في إمارة أبوظبي في الشقيقة الإمارات العربية المتحدة، توصي الآباء بضرورة توخي الحذر من استخدام أبنائهم المفرط الألعاب الإلكترونية، نجد أنه من الضروري بمكان أن يتعرف المجتمع على مدى خطورة هذه الألعاب على الأطفال، وضرورة متابعتهم بشكل دقيق للحيلولة دون تضررهم من الاستخدام المبالغ فيه.

أوصت الرسائل الموجهة بأن تكون مدة استخدام الألعاب الإلكترونية من ساعة إلى ساعتين في اليوم فقط، مع تواجد الأهل، وأن يتأكد الآباء أن هذه الألعاب ذات محتوى تعليمي تثقيفي، وبناء على المسح الصحي العالمي في العام 2015م، فإن 56 % من طلبة المدارس في الإمارات العربية المتحدة من أعمار 13 إلى 15 سنة، يمضون 3 ساعات أو أكثر يومياً في استخدام الألعاب الإلكترونية أو مشاهدة التلفاز، وتصل النسبة إلى قرابة 63 % لدى الفئة العمرية من 16 إلى 17 سنة، وذلك وفقاً لوكالة أنباء الإمارات (وام).

في الماضي كان التلفاز مصدر الخطر الأكبر، أما الآن فقد تطورت التكنولوجيا لتأخذ أبعاداً وأشكالاً مختلفة تماماً حتى أصبحت أكثر خطورة من ذي قبل، يحدث بأننا نحاول إسكات الأطفال وإشغالهم بإعطائهم الهواتف النقالة، ومنهم أطفال لم تتجاوز أعمارهم ثلاث سنوات، في الوقت الذي ينصح فيه بعدم مشاهدة الأطفال حتى سن السنتين الشاشات (على الإطلاق)، وهو ما يدعونا للتساؤل عن حجم هذه الظاهرة لدينا في البحرين؟ وعن الحملات التوعوية التي يفترض توجيهها للمجتمع، هل هي موجودة، وإن وجدت، ما حجمها ومدى تأثيرها؟ ما الأرقام التي تخصنا؟

هذه التساؤلات موجهة إلى الجهات المعنية في البحرين، فماذا تفعلون كجهات مسؤولة للحد من خطر الألعاب الإلكترونية على أطفالنا؟.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية