العدد 3615
الجمعة 07 سبتمبر 2018
20 مليون عاطل عن العمل
الجمعة 07 سبتمبر 2018

كما قلنا وأكدنا مرارا، إن الكذب والدجل من أهم صفات ومزايا نظام الملالي، وهم لا يخجلون من ترديد الكذب المفضوح والمكشوف الذي لا يمكن التستر عليه نظير ما أكده كبير الدجالين خامنئي يوم 13 أغسطس 2018، عندما زعم في تصريحات أدلى بها بأن النظام لم يتعرض لأي مأزق جراء العقوبات الأميركية المفروضة على النظام، لكن ومع استمرارهم في نهجهم هذا وإصرارهم عليه، فإن عيوب ومساوئ النظام تنكشف للعالم أكثر فأكثر وتتبين نتائج وتداعيات حكم قمعي فاشل للملالي الجهلة طوال العقود الأربعة الماضية.

بعد مئات المليارات من الدولارات التي حصل عليها النظام من بيع النفط الإيراني طوال العقود الأربعة الماضية، بالإضافة إلى الموارد الهائلة الأخرى، والتي لو كانت في أياد أمينة ومخلصة لكان الشعب الإيراني يرفل الآن في معيشة وحياة رغيدة، لكن الذي نراه هو وجود 20 مليون شاب إيراني عاطل عن العمل، وهذا العدد يزداد ويتضاعف مع عدم وجود فرص عمل وعدم تمكن النظام من معالجة هكذا حالة خطيرة، فالبطالة ولاسيما عند الشباب، تنجم عنها آثار ونتائج سيئة ولكن النظام الذي هو رأس البلاء ليس لديه أي خيار أو حل سوى قمع الشعب وزيادة حرمانه.

من المثير للسخرية أن نظام الملالي الذي لا وجود للخجل في قاموسه، يعترف على لسان “محمد رضا بادامتشي”رئيس كتلة العمل وخلق فرص العمل في برلمانهم البائس بأن هناك في الوقت الحاضر في إيران، من بين 6 أشخاص فقط يعمل شخص واحد في إيران، ولدينا 20 مليون شاب عاطل عن العمل! وعندما نعلم أن سكان إيران 80 مليون نسمة فإن وجود 20 مليون شاب عاطل عن العمل له معنى كبير جدا وهو أكبر دلالة ومؤشر عملي على أرض الواقع يثبت فشل النظام وعدم قدرته وجدارته لحكم إيران وإدارة أمورها.

نظام الملالي وفي الوقت الذي يجلس فيه مرشده الأعلى الملا خامنئي على ثروة تقدر بأكثر من 95 مليار دولار كما كشفت التقارير الأخيرة، فإن قادة النظام الآخرين بالإضافة إلى أبنائهم يجلسون أيضا على مليارات عديدة أخرى جميعها منهوبة ومسروقة من الشعب الإيراني. “الحوار”.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية