العدد 3610
الأحد 02 سبتمبر 2018
البحرين ومصر... انتصارات مهمة ومتلاحقة على الإرهاب
الأحد 02 سبتمبر 2018

زيارة فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي البحرين ما هي إلا ترسيخ للأخوة التاريخية بين البلدين الشقيقين وآفاق التعاون المشترك والتنسيق لما فيه مصلحة الشعبين اللذين تربطهما علاقة من طراز فريد منذ الأزل، وجلسة المباحثات المهمة التي عقدت عمقت العلاقات التي تربط البلدين والشعبين وما يشهده التعاون المشترك بينهما من تقدم وازدهار في كل المجالات، وسأركز على نقطة (ضرورة مواصلة الجهود الرامية لمواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب في المنطقة والتصدي للتدخلات الإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وخصوصا من قبل إيران، وهي التدخلات التي تهدد الأمن القومي العربي).

إن مصر العروبة تحارب على كل الجبهات وفي جميع المستويات لنصرة القضايا العربية قولا وفعلا، والتاريخ يشهد لها عملها الحثيث والجهد الكبير في سبيل إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة العربية، والوحدة والبناء، وأيضا التصدى بقوة وصلابة للمواقف العدائية التي يتخذها نظام الملالي في إيران ضد دول الخليج والوطن العربي، وحاولت المنظمات الإرهابية على اختلافها بعثرة وحدة الصف المصري وضرب منجزاته وأمنه، لكنها فشلت بامتياز وسقطت ميتة كجيفة أمام الدرع المتين للشعب المصري الشقيق الذي يخرج من كل أزمة أكثر تماسكا وأصلب قاعدة وهذا ينطبق أيضا على الشعب البحريني الذي تصدى لمؤامرات ومحاولات شق الصف، وكان الحصن الحصين لأمن واستقرار هذه الأرض الطيبة.

إن مشاريع القمة البحرينية المصرية المطروحة ستحقق انتصارات مهمة ومتلاحقة على الإرهاب وكل القوى الرجعية التي تتحرك في الخفاء والعلن للنيل من مسيرة البناء والتقدم والرخاء للشعبين الشقيقين، فمصر والبحرين مدرسة يحتذى بها في التصدي للإرهاب وتجفيف منابعه ومكافحة التطرف وقطع تمويله مهما غيرت الجماعات الإرهابية تكتيكاتها وأساليبها، فالبلدان الشقيقان لا يتوانيان عن بذل كل ما من شأنه أن ينشر الخير والأمن والسلام على العالم أجمع، وفي الوقت نفسه “الجيش المصري والجيش البحريني” قادران على خوض أقسى المعارك وإحراز النصر الأكيد.

البحرين ومصر.. رؤية واحدة وقلب واحد في سبيل الأمن القومي العربي وخدمة القضايا العربية.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية