العدد 3608
الجمعة 31 أغسطس 2018
الإعلام الأميركي وثمار الديمقراطية
الجمعة 31 أغسطس 2018

الذي نقرأه ونتابعه يوميا في وسائل الإعلام الأميركية والغربية والعالمية عن فضائح الرئيس الأميركي دونالد ترامب يجعلنا في دهشة لا مثيل لها، فهل يحدث هذا في الدولة التي تعطي دروسا للعالم أجمع وتحاكم الحكام والحكومات على كل صغيرة وكبيرة؟ وهل هذه هي ثمار الديمقراطية الأميركية التي طالما تغنت بها أميركا؟

هل الفضائح والانحرافات هي التي حركت وسائل الإعلام الكبرى في الولايات المتحدة، أم أن الموقف المعادي لترامب الذي تتبناه هذه الوسائل منذ البداية هو الذي جعلها تتعقبه وتبحث عن مخازيه وعلاقاته، خصوصا علاقته بالرئيس الروسي بوتين؟

الحقيقة أن الإعلام الأميركي الذي يؤثر على قرارات وردود أفعال الدنيا كلها لم يكن يوما إعلاما محايدا أبدا! ترامب اتهم أكبر وسائل الإعلام الأميركية بأنها كاذبة ومغرضة، وهو صادق في ذلك، لكن وسائل الإعلام التي تسانده أيضا ليست سوى “كاذبة ومغرضة”، فكل شيء في أميركا يدار بالمصلحة دون سواها.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية