العدد 3606
الأربعاء 29 أغسطس 2018
نبض العالم علي العيناتي
موازين القوى في الدوريات الكبرى (2-2)
الثلاثاء 28 أغسطس 2018

* الدوري الايطالي

لا يكاد أي متابع للدوري الإيطالي عن كثب إلا وسيجزم بأن يوفنتوس حامل لقب الدوري سيواصل هيمنته المطلقة على الكالتشيو هذا الموسم أيضا لعدم وجود المنافس “الحقيقي” القادر على إزاحته من العرش الذي تربع عليه لسبع مرات متتالية!

إدارة البيانكونيري قامت بإتمام أفضل صفقة في الميركاتو على الإطلاق عندما تمكنت من التعاقد مع نجم ريال مدريد السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو بصفقة قياسية هي الأغلى في تاريخ النادي، ومما لاشك فيه أن الدون سيرفع كثيرا من جودة الفريق التي كانت في الأساس بمستوى عال، وهذا يعني أن الفجوة التي تفصل يوفنتوس عن بقية المنافسين قد اتسعت أكثر وبات رهان المنافسة أكثر تعقيدا!

بقراءة سريعة لسوق الانتقالات التي قامت به الأندية الكبيرة في إيطاليا يتضح أن يوفنتوس حتى بدون التعاقد مع رونالدو سيتمكن من فرض سيطرته المطلقة محليا..بديبالا، كوستا وبيانيتش هو سيكون مازال متقدما بخطوات عن أقرب المنافسين الذين لم يعززوا صفوفهم بصفقات كبيرة تصل لذات جودة لاعبيّ اليوفي، وهذا ما يوصلنا إلى قناعة تامة بأن طموحات إدارة البيانكونيري تجاوزت مرحلة التفكير بالفوز بالألقاب المحلية إنما أصبح هدفها الرئيسي الفوز بلقب دوري الأبطال؛ لذلك يتواجد ابن ماديرا في تورينو!

بغض النظر عن البداية السيئة للإنتر في بدايات الدوري، إلا أن الوقت مازال أمامه ليصحح المسار ويؤكد التوقعات التي وضعته ليكون المنافس الأقوى ليوفنتوس على لقب الدوري هذا الموسم بفضل التعاقدات الجديدة التي أبرمتها إدارة النادي. أما نابولي، فإن مراهنته الكاملة في صراع المنافسة ستكون معتمدة على المدرب كارلو انشيلوتي، وما يمكن أن تفيد خبراته الكبيرة في وضع نابولي كواحد من أبرز المرشحين للقب رغم صعوبة المهمة!

في حين سيبقى كل من روما، لاتسيو وميلان على الترتيب بدرجة أقل من الثلاثة السالفين الذكر في صراع المنافسة على لقب الكالتشيو. روما سيحتاج الوقت بعد استقدام العديد من اللاعبين الشبان. لاتسيو لن يتمكن من الذهاب لأبعد من المركز الرابع بظل ما يملكه من لاعبين. ميلان لن يكفيه التعاقد مع بعض الأسماء الجيدة طالما بقي غاتوزو على رأس الإدارة الفنية!

* الدوري الألماني

   لا نحتاج الحديث عن الكثير من التفاصيل حول الدوري الألماني والتوقعات المرجحة للفرق المنافسة على لقب البوندسليغا. بايرن ميونيخ لا يزال يبتعد عن أقرب المنافسين له على الرغم من أن الإدارة لم تقم بتعاقدات كبيرة في الميركاتو وجازفت كثيرا بالتعاقد مع المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش الذي يمتلك سيرة ذاتيه متواضعه مقارنة بالمدربين الذين سبقوه. المجازفة التي نتحدث عنها تحديدا ليست متعلقة بوجود شكوك حول قدرة كوفاتش في تكريس هيمنة البايرن محليا- فهذا قادرٌ عليه حتى من يقلون عنه في الإمكانات، إنما بقدرته على قيادة الفريق إلى لقب دوري الأبطال التي تطمح له الإدارة منذ أكثر من خمس سنوات!

بورسيا دورتموند بقيادة مدربه الجديد السويسري لوسيان فافر ضرب بقوة في أول مباراة له وربما يكون المنافس الاقوى للبايرن على اللقب. الـ BVB قد يصمد لفترات طويلة، لكنه لن يستطيع مجاراة البايرن حتى نهاية عمر الدوري!

   * الدوري الفرنسي

   لولا أن بطولة “الليغ 1” مصنفة على أنها واحدة من البطولات الخمس الكبرى في أوروبا لما تطرقنا لها من الأساس، فالمنافسة فيها منتهيه من قبل أن تبدأ. باريس سان جيرمان سيغرد وحيدا خارج السرب!

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية