العدد 3604
الإثنين 27 أغسطس 2018
العبرة والدروس في مجلس سيدي سمو رئيس الوزراء
الإثنين 27 أغسطس 2018

الدول التي لا تعتبر، ولا تأخذ الدروس وتستفيد من التجارب في كل المراحل التاريخية ستواجه المتاعب وستكون عرضة للأطماع وموجة المؤامرات فيها لن تنتهي. يوم أمس تشرفنا بالسلام على سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه في مجلسه الأسبوعي العامر، وكعادة سموه أيده الله تحدث عن وحدة الصف والاستقرار والأمن والسلام والتعاضد بين دولنا، حيث قال حفظه الله ورعاه (إن قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بما حباهم به الله من حكمة، استطاعوا الحفاظ على المنطقة وشعوبها في مواجهة كل ما مرت به المنطقة من حروب ومؤامرات، منبها سموه إلى ضرورة الحذر وأخذ العبرة والدروس مما مرت به المنطقة).

لا يخفى على أحد أن هناك جهات خارجية وتحالفات تريد لدول الخليج العربية أن تكون فريسة للانقسام، وأن تموت موتا بطيئا، وكل هذه المعالم واضحة أمامنا، ولهذا فعندما ينبه سموه أيده الله بضرورة الحذر وأخذ العبرة والدروس مما مرت به المنطقة، لأنه قائد حكيم يعرف مختلف التيارات السياسية والمؤامرات الدولية وأشكال المسرحيات، فالدروس والعبر المستخلصة من ما مر علينا لها أهمية كبرى ويجب أن نكون على بينة وبكل حصافة وذكاء بمختلف أنواع التسلل والتغلغل داخل دولنا لزرع الفتن والاضطرابات والأحقاد، لأن العالم اليوم أصبح رقعة ضيقة والمؤامرات والطعنات والأساليب الخبيثة والملتوية اشتدت في الآونة الأخيرة والرد الحاسم على هذه الهجمات والمؤامرات إنما يتم بوحدة الصف والتكاتف والتعاون، ولله الحمد أثبتت التجارب أن دول الخليج قادرة على الحفاظ على أراضيها وأمنها واستقرارها وقهر أعدائها.

هناك ألف طريق وطريق لأعداء دول الخليج، فهم يبحثون عن أية ثغرة للنيل من المنجزات بل محو التاريخ، وسائل إعلام تعمل وأقلام كاذبة ومؤسسات اقتصادية واجتماعية وثقافية، عمل ضخم منظم على جميع الجبهات، ومن خلال عملية التحليل سنكتشف “أننا مستهدفون” بكل ما تحمله الكلمة من معنى وعلينا الحذر والتحلي بروح الوحدة والتضامن.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية