العدد 3603
الأحد 26 أغسطس 2018
أودعك بوجع وحزن
الأحد 26 أغسطس 2018

أودعك أيها البيت العتيق، على أمل لقاء قريب، لقاء يكون فيه الاشتياق لربك أكثر، والسعادة بالسجود والركوع له أكثر، والابتهال والادعاء في ظهر الغيب لمن رحلوا، ولمن يشاطروننا كبد الحياة أكثر وأكثر وأكثر.

أودعك أيها البيت العتيق وفي نفسي هموم كثيرة، وأمانٍ كثيرة، وآمال ووعود وعهود كثيرة كثيرة.

لكنني سأعود بالتأكيد، وسأفرح بك كسابق عهدي، سأصلي، وسأقرأ القرآن بالروحانية التي تغمرني وأنا على بعد خطوات منك.

سأستذكر الأوفياء المصابرين ممن أعرفهم، ممن ظلموا، وحوربوا في قوتهم، وحياتهم، ورمق عيشهم، وسأشكو حالهم بتضرع إلى ربك وربي.

التقيك قريبا أيها البيت العتيق، وأنا على ثبات قلب، وصفاء روح، وضمير حي لرب العزة، للغفور، الرحيم، الصبور على فسق عباده، العالم بكل شيء، فإلى لقاء قريب.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية