العدد 3598
الثلاثاء 21 أغسطس 2018
إيران تغلي
الثلاثاء 21 أغسطس 2018

مازالت موجة انتفاضة ديسمبر من العام الماضي متواصلة وترفع شعار إسقاط نظام الملالي و”خامنئي ارحل.. أيها الملالي ارحلوا.. لا تخيفنا البندقية ولا المدفع.. تسقط ولاية الفقيه والجمهورية الإسلامية” وبقية الهتافات التي تعبر عن عمق كراهية الشعب لنظام الملالي وعدم الخوف من بوليسيته وقواته القمعية، وبهذا الصدد قال علي صفوي أحد أعضاء اللجنة الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في حديث له مع تلفزيون فان أميركان نيوز OAN: “التظاهرات التي تستمر يوميا في المدن الإيرانية المختلفة هي استمرار للانتفاضة الوطنية العظيمة التي اشتعلت في ديسمبر ويناير الماضي في ١٤٢ مدينة، وسببها الرئيسي هو أن النظام الإيراني غير قادر على الاستجابة والتعامل مع العديد من مطالب الشعب الإيراني، لأن الاقتصاد الإيراني على وشك الانهيار والشعب الإيراني يسعى نحو تغيير النظام”.

وقال إن النظام مرتعب وخائف، ذلك أن الشعب الإيراني واع ومدرك بما فيه الكفاية لحقيقة الوضع الحالي، ٤٤ مليونا من أصل ٨٠ مليون إيراني يستخدمون التلغرام ولهذا السبب سعى هذا النظام لإغلاقه لفترة واستبداله ببرنامج من صنع النظام نفسه ليقوم بجمع المعلومات من الشعب الإيراني. فمنذ بدء الأزمة في سوريا أنفق النظام الإيراني ما يقارب ١٠٠ مليار دولار هناك وملايين الدولارات لدعم حزب الله في لبنان، ووفر الدعم والمساعدة المالية والعسكرية للمليشيات الطائفية في العراق.

بناء على ذلك إذا رأى الشعب الإيراني دعما لأهدافه على المستوى الدولي ومساعي لطرد هذا النظام واستبعاد الوسائل التي يقمع بها شعبه وقلع بذور الفوضى من الشرق الأوسط، سنجد شجاعة أكبر من أجل إسقاط هذا النظام.

وفي الخاتمة قال صفوي: منظمة مجاهدي خلق هي المعارضة الإيرانية الرئيسية، والآن تبذل قصارى جهدها لتنظيم المظاهرات وإيجاد مراكز التمرد من أجل استبدال هذا النظام.

مراكز العصيان هي مجموعة من الرجال والنساء مسؤولة عن توجيه المظاهرات وتسعى لتوحيد جميع مكونات المعارضة المختلفة في جميع أنحاء البلاد.

وفي ذات السياق أبان تقرير نشره موقع منظمة مجاهدي خلق أن الإضرابات العمالية والاحتجاجات زادت بوتيرة متسارعة في إيران يوم السبت 18 أغسطس، حيث بدأ عمال في جميع أقسام شركة قصب السكر في “هفت تبه” بمحافظة خوزستان الواقعة في جنوب غرب إيران وكذلك عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز مركز محافظة خوزستان إضراباتهم واحتجاجاتهم من جديد، كما عُقد تجمع احتجاجي أمام مجلس شورى النظام في طهران للاعتراض على الاتفاق الخياني الذي وقعه نظام الملالي وتسبب في خسران حصة إيران في بحر خزر.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية