العدد 3580
الجمعة 03 أغسطس 2018
معرض التوظيف... ماذا فعلتَ في شوارع مدينة عيسى؟!
الخميس 02 أغسطس 2018

المشكلة تطرح نفسها بنفسها فيما يخص انعدام تخطيط الشوارع، وقضيتنا الأزلية مع الاختناقات المرورية وتصميم وتنفيذ الطرق، وما زاد الطين بلة تنظيم فعاليات ومعارض تستقطب آلافا من البشر في أماكن غير مؤهلة أصلا ولا توجد بها مواقف كافية، كما حصل يوم الأربعاء الماضي حين نظمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية معرض التوظيف العام في مبنى الوزارة، مما تسبب في شل الحركة المرورية بالشوارع المحيطة والقريبة بالكامل، ووصل طابور السيارات والفوضى إلى الإشارة الضوئية القريبة من غاز البحرين، فضلا عن الطرق الداخلية من بوابة مدينة عيسى ولغاية مسجد سبيكة الأنصاري، وهذا جعل الكثير من المواطنين يعلقون في “الزحمة” ويتأخرون عن قضاء مصالحهم، فأنا شخصيا لم أتمكن من الذهاب إلى الجريدة مع أنها تبعد عن منزلي كيلومترا واحدا فقط، وغيري من الزملاء عادوا أدراجهم بعدما تسلق اليأس أهدابهم وهم غارقون في طوفان الازدحام.

ألم يكن من المفترض تنظيم مثل هذا المعرض المهم والكبير الذي شاركت فيه 65 منشأة عاملة في القطاع الخاص، والوظائف الشاغرة المعروضة أكثر من 1000 وظيفة، ويعمل على تنفيذ السياسات والخطط التي تتعلق بالتوظيف على نحو رائع، في مكان أكبر مثل مركز البحرين الدولي للمعارض الذي تتوفر به مرافق مناسبة من صالات وقاعات عرض فسيحة وخدمات مساندة مثل مواقف سيارات وغيرها، بدل مبنى الوزارة الواقع في منطقة تعاني من الاختناقات المرورية اليومية ومع الأسف لا نجد خطة موحدة من قبل الجهات المختصة ولا رسما مناسبا يهدف إلى تلافي أوجه الخلل في هذه المنطقة الحيوية، وبالرغم من وضع نظام جديد للإشارات الواقعة تحت “الكوبري” إلا أن الاختناقات المرورية مازالت موجودة حتى اللحظة الحاضرة وشريط أعمدة معاناة المواطنين معلق أيضا. كان يجب أن تكون هناك طريقة أفضل في البحث والحل، فالتخطيط له أصول وقواعد علمية سليمة تراعي متطلبات التوسع وازدياد عدد السيارات في البحرين بشكل مخيف ومقلق، وهذا الشارع بالذات يعطي بشكل يومي دلالات كثيرة ومؤشرات واضحة لما وصلت إليه الاختناقات المرورية.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية