العدد 3578
الأربعاء 01 أغسطس 2018
يحدث على الأرصفة
الأربعاء 01 أغسطس 2018

يبدو المشهد اليومي لعدد وافر من العمالة الآسيوية، وهي متناثرة بفوضى وصخب في المساحات الخضراء والمفتوحة بقرب المرفأ المالي وعلى أرصفة الشوارع القريبة ومقابل باب البحرين، غير لائق، ولا يخدم حراك المكنة الاقتصادية قيد أنملة.

واندهشت يوم أمس الأول وأنا أنتظر عند الإشارة المرورية المتوسطة لتقاطع المرفأ، حيث شاهدت العديد منهم، وهم يفترشون الأرض بأريحية تامة، ويتقلبون بمزح هنا وهنالك، وهم “حفّي”، ويرمون فضلات الطعام، وعلب المشروبات الغازية على الزرع، بلا أي مبالاة.

وتأخذ أسواق الرفاع الشرقي، والمحرق، ومدينة عيسى، والمنامة، نصيبًا وافرًا من هذه السلوكيات الدخيلة، حيث تتناثر هذه الجموع عشوائيًا على أرصفة الشوارع العامة، منفرة الزوار والسائحين، وملزمة العوائل بالتحفظ على تحركات أبنائها.

وتجسد هذه الصور النافرة تلاطمًا ثقافيًا وحضاريًا بين الثقافات المختلفة التي تغرق بها البحرين، المتضرر الأول منه الحراكان السياحي والتجاري، والأمن المجتمعي نفسه، ومع تزايد بقضايا التحرش، والاغتصاب، والاعتداء، وسرقة الناس في الشوارع.

وبالرغم من تنامي هذه السلوكيات، وتصادمها مع الذوق العام، والعادات والتقاليد السائدة، تلتزم الجهات المختصة الصمت المطبق، وتتجاهل ما ينشر بالصحف، وكأنها لا ترى شيئًا.

لابد من أخذ القرارات الحازمة، لتصويب المسار المائل هنا، وتشجيع السفارات، وملحقياتها الثقافية، لقيادة حملات توعية لأبناء الجاليات، وهو أمر مطلوب.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية