العدد 3578
الأربعاء 01 أغسطس 2018
لجنة “التقاعد”... تجاهل استراتيجي؟!
الثلاثاء 31 يوليو 2018

تعمل اللجنة البرلمانية الحكومية بشأن تعديلات نظام التقاعد في إطار توجيه سامٍ صدر من جلالة الملك للحكومة بـ “إعادة بحث مشروعي قانوني التقاعد وذلك بالتعاون والتنسيق مع السلطة التشريعية مع الأخذ في الاعتبار كل ما أبدي بشأنيهما من مرئيات وملاحظات ومن نقاش حولهما في مجلسي الشورى والنواب، وكذلك ما أبداه المواطنون والكتاب والصحافيون من مرئيات عبر وسائل الإعلام المختلفة”.

إن التوجيه الملكي السامي بإعادة بحث القانون الذي يمس جميع البحرينيين، ألزم السلطتين التشريعية والتنفيذية بشكل صريح وواضح بالتعاطي الإيجابي مع كل ما يطرحه الرأي العام والإعلام من أفكار واقتراحات ومطالب.

شرعت اللجنة أعمالها في هذا الاتجاه فعلاً، وذلك عبر لقاءات مع المجتمع المدني في جهة و”حوار” شفاف مع الإعلام من جهة أخرى، غير أن أسلوب عمل اللجنة شهد تحولاً انقلابياً في الأيام الأخيرة، فتوقفت التصريحات والمؤتمرات الإعلامية التي تعقب الاجتماعات المهمة، وظهرت عوضا عنها ما يسميه النواب أنفسهم “تسريبات صحافية غير دقيقة”.

لن أتطرق في هذا المقال لما سرب من “أخبار غير دقيقة” عن اللجنة، وسأخصص لهذا الأمر مساحة منفصلة، لكنني سأذكر أعضاء اللجنة كافة بأن أفكار واقتراحات المواطنين والكتاب والصحافيين لم تنضب بعد، وأن البحرينيين مازالوا يطرحون العديد من الأفكار والتوصيات والأسئلة بشأن “نظام التقاعد الأمثل” وما تعلنه الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي أيضا من رؤى وتصورات وأرقام ونسب، وعليه، فإن اللجنة ملزمة – ووفقا لقرار تشكيلها - بالاستماع الإيجابي لما يتداول على الساحة، وهذا يلزمها أيضا إطلاع الرأي العام على محتوى المناقشات والمعلومات المتداولة وكذلك النقاط الخلافية أولا بأول، فلا يمكن للناس أن يبنوا تصورات إيجابية أو قناعات ثابتة إزاء “تعديلات التقاعد المطلوبة” دون أن تلعب اللجنة البرلمانية الحكومية هذا الدور.

شخصيا، أرى أن ما حصل من تجاهل متعمد من قبل اللجنة لوسائل الإعلام والرأي العام، يعكس قناعة لدى بعض أعضائها بأن تأجيل إعلان التوافقات حتى الانتهاء منها (إعلانها دفعة واحدة)، هو بمثابة استراتيجية جيدة ستخفف من الضغط الشعبي وردود الفعل! وهو تصور ستثبت الأيام مدى خطئه، فالناس أكثر قبولا للتغيير إذا ما كانوا جزءا من تشكيله.

سؤال أوجهه إلى أعضاء اللجنة الموقرين، وأختم به هذا المقال: إذا كان ما سرب لبعض الصحف من أخبار بشأن توافقات على “سن التقاعد المبكر” “وسقف العلاوة السنوية للمتقاعدين” غير دقيق، ولم تحصل أية توافقات لهذه اللحظة حسبما تؤكدون لزملائكم والإعلاميين أيضاً، لماذا لم تصدروا بيانا صحافياً لنفي ما سُرب؟!

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية