العدد 3577
الثلاثاء 31 يوليو 2018
إيران وكهرباء العراق
الثلاثاء 31 يوليو 2018

في إطار حملة النظام الإيراني على عروبة العراق ووحدة شعبه وسيادة أراضيه ووسط لهيب الصيف الحارق، قام النظام الإيراني بقطع إمدادات الطاقة الكهربائية عن جنوب العراق الذي يُعاني الأمرين من الوجود الإيراني بجانب نقص المياه، فاليوم الجنوب الأشم الرافض للاحتلال الفارسي وحكوماته المتتابعة التي أضرت كثيرًا بالعراق ومزقته وشتت شعبه وسرقت ثرواته التي صرفت عوائدها على نزوات النظام الإيراني التوسعية في المنطقة العربية يعيش بلا كهرباء، ويدعي النظام الإيراني أن (قرار وقف تصدير الكهرباء للعراق يتعلق بتحويل العراق المبالغ المستحقة إلى طهران)، وتناسى النظام الإيراني أن الأمر بيد أدواته الطائفية.

ويأتي هذا التوجه الإيراني تجاه العراق بسبب فرض العقوبات الأميركية والدولية على النظام الإيراني والتي تسببت في عدم قدرته على تصدير النفط إلى الخارج، وفي رد للشعب العراقي على هذه السياسات الخارقة قام بحركة احتجاجات واسعة في البصرة وذي قار وديالى ومناطق أخرى وسط العراق وجنوبه وستمتد إلى شماله، ورفض المواطنون حجة الحكومة في قطع الإمدادات الكهربائية بأن (النقص في الكهرباء سببه حاجة إيران إليها)! وهذه الحجة لا تتفق مع المتحدث باسم وزير الكهرباء العراقي في 8 يوليو 2018م بأن سبب قطع إيران الكهرباء عن العراق هو (تراكم الديون المستحقة على بغداد).

إن قطع الإمدادات الكهربائية الإيرانية عن العراق له سوابق، حيث حصل ذلك في أوائل 2017م وفي يوليو 2016م بحجة عدم دفع العراق استحقاقات الكهرباء إلى إيران، ومن المستحيل أن تكون لإيران ديون مستحقة من العراق.

وفي ظل هذا الابتزاز السياسي الإيراني تبرز المروءة والشرف العربي، إذ أعلنت دولة الكويت الشقيقة والمملكة العربية السعودية دعمهما لشقيقتهما العراق وسد حاجة العراق من الطاقة الكهربائية، ووجه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه بالإسراع بتقديم المساعدة الكهربائية للعراق في ضوء الظروف التي يواجهها الشعب العراقي من أجل التخفيف من معاناة حر الصيف الشديد، ومنها توفير المولدات الكهربائية.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية