العدد 3576
الإثنين 30 يوليو 2018
سترميهم السعودية في سلة المهملات
الإثنين 30 يوليو 2018

يفتح جرارات مكتبه ويخرج المئات من أوراق الأكاذيب، ثم يظهر على الهواء مباشرة “ويقل أدبه” على الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، ويسيس فريضة الحج، إنه العمل الذي يقوم به مذيع قناة نظام الحمدين والمخطط الصهيوني الإعلامي “الجزيرة” هذه الأيام، فقد اعتاد العرب والأمة الإسلامية على الحملات القذرة التي تقوم بها تلك القناة الصهيونية تجاه المملكة العربية السعودية أعزها الله مع اقتراب موسم الحج، كيف لا وهم يقبعون وراء قضبان القهر والظلمة، ويعيش نظامها الانحراف والرجعية ولا يتحرك إلا من خلال توجيه الجماعات الإرهابية له، والتي أصبحت تشكل “دويلة” هناك تبرمج تآمرها على دول الخليج وقاعدة إرهابية تنطلق منها الشرور والمد الصفوي الصهيوني.

كل مذيع ومعلق في “الجزيرة” له هدف محدد بشكل واضح هذه الأيام، أي زيادة جرعة الإساءة إلى الشقيقة المملكة العربية السعودية ومحاولات غبية للتقليل من الدور الكبير والجهود التي تبذلها والإخلاص والاهتمام بضيوف الرحمن في الحج والعمرة، فتسييس الحج مظهر من مظاهر قناة تنظيم “الحمدين” ودرسها الدقيق الذي يرسمه صعلوك الصهيونية والإخوان عزمي بشارة، الذي قد يأتي عليه يوم ويغير برنامج التعليم في قطر ويبدل أسماء الشوارع والمناطق تمهيدا لمسخ الشخصية القطرية تماما، فهذا العزمي هو الناطق بالمواقف الرسمية والحكومية في تنظيم “الحمدين” والمسؤول الأول عن قدسية العمليات الإرهابية والمحاولات العفنة لكسر عنق الأمة العربية.

كلما زادت المخاطر في وجه نظام الحمدين والتعقيدات، كلما زاد نباح القناة الصهيونية “الجزيرة” واشتد هجومها على الشقيقة المملكة العربية السعودية، وستبقى مفتوحة طوال فترة موسم الحج للكذابين والعملاء والمرتزقة، وستكون هناك لجان تعمل لتستمر وتتوسع الأكاذيب وبضائع الفبركات، بل ستكون هناك وحدات احتياط من الصهاينة والفرس من أجل التنفيذ المبرمج لما هو مطلوب، لكن ستشوي الحقيقة وجوههم جميعا وسترميهم السعودية في سلة المهملات، فموسم الحج سينجح وكما قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير “إن تاريخ المملكة واضح في تسهيل وصول الحجاج، فالمملكة تبذل جهودا كبيرة في هذا الأمر”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية