العدد 3575
الأحد 29 يوليو 2018
“نص” مرشح
الأحد 29 يوليو 2018

بإحدى الجمعات الشبابية أخيرا، لفت انتباهي أحد الحضور، وهو ضيف جديد لم أره من قبل، وبدا - من الوهلة الأولى - لافتا بمنظره الرث، وأحاديثه المضجرة، الفارغة من الثقافة والمعرفة.. لحظات قبل أن يلقي على مسمع الجميع قنبلة مدوية وهي أنه “مرشح نيابي”، مضيفًا وبتزلف “لا تخلوني”.

وأعاد هذا الموقف المتكرر لذهني مباشرة، قدسية المجلس التشريعي، بوابة المواطن الأولى للحكومة، وللقيادة السياسية، وللرأي العام نفسه، وأهمية المحافظة عليه من “اللا كفاءات”، بوضع المزيد من الضوابط، والاشتراطات، والمعايير القانونية، التي تكفل “بنخل” الصالح من الطالح، ومنح أولوية التنافس للمستحقين منهم.

ويعكس الترشح الغزير إيجابية الحراك الديمقراطي، وحق كل مواطن - تنطبق عليه الشروط - في تقديم ما لديه لبلده، لكننا مع تطوير هذه الشروط، وفقًا لاحتياجات المرحلة، كمستوى المؤهلات الأكاديمية، الخبرة السياسية، التاريخ الخدمي، الثقافة الوطنية، تزكية الشخوص المجتمعية، وغيرها.

مللنا من أن نكون “كوبري” لأصحاب المنافع الشخصية، لمن لا نعرف حقيقتهم إلا بعد فوزهم بأيام معدودة، لذا نأمل بأن يكون هنالك “فلتر” قانوني قوي لتنقية المتقدمين للترشح، لتقديم ما هو أفضل للمواطن، وللبحرين.

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية