العدد 3573
الجمعة 27 يوليو 2018
المستعجلون للقاء ربهم
الجمعة 27 يوليو 2018

تستحضر ذاكرتي، دومًا، وأنا أقود سيارتي في الظهيرات الحارة، رجال الأمن البواسل، وهم يصلون على الأرصفة الساخنة، بخشوع تام، وعبادة متوقدة، تجاورهم المناطق المشتعلة بالفوضى والنار ومحاولات القتل، ونزع الأرواح من مكانها.

هذه المشاهد الاستثنائية المتكررة على مدار الساعة لا يحدها قنابل أو أسياخ أو رصاص حي، ولا يحدها استشهاد أو إصابة أو نزيف، هي مشاهد تقدم - بالموجز - لشعب البحرين، وللأجيال المقبلة، دروسًا مستفادة، ومفاهيم حياة مغايرة، عن شرف الدفاع عن كرامة الأوطان، وحفظ كرامة أبنائها.

كما تقدم أيضًا تلمسًا شموليًا لتركيبة من يحفرون الملاحم البطولية، الذائبة في ذاكرة الشعوب، بشكل سارد، وعميق، وحي، لمن يقفون بطوابير الاستشهاد، في أيام الشدة، ومواقف النخوة، وتمجيد البطولة المتجردة من الأهداف النفعية، والشخصية.

المستعجلون للغسل الأخير، للكفن الأخير، للوداع الأخير، وللصلاة الأخيرة، لا تنظر لهم أنسجة القلب اليوم، وكل يوم، إلا بأنهم من يحصنون المعرفة، والحياة السعيدة، ويدافعون عن عوالمنا المزدحمة، عالية الضجيج، بكل شهامة يتصورها العقل، وتسبر أغوارها النفس، من دون أن تذبل، أو يتوقف عطر رحيقها، لوهلة واحدة.

وتبقى الحكاية، بذاكرتها اللصيقة بنا جميعًا، مكررة المشاهد لهم، لرجال الأمن البواسل، في المزيد من التكريم، والعرفان، والتقدير، من أجلنا نحن، ومن أجل أطفالنا، والذين لعلهم يمرون من هذه الأرصفة يومًا، فيقرؤون ما حدث هنالك، من تأثير، وفضيلة، ودماء مسكوبة، أوجدت أسباب القوة، والحياة، لنا جميعًا.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية