العدد 3568
الأحد 22 يوليو 2018
قطر مرة أخرى
الأحد 22 يوليو 2018

تابعت باهتمام بالغ، البيان المهم الذي أصدرته وزارة الداخلية يوم أمس، والذي يجسد إحدى الصور الديمقراطية لمملكة البحرين، عبر تنوير الرأي العام، بما يحاك لهذا الوطن من دسائس، ومخططات مؤثمة، والدور المفترض للنخب الفكرية قبالة كل ذلك.

البيان ركز بشكل واضح على الدور الخطير الذي تمارسه وسائل التواصل الإجتماعي من خلال الحسابات الوهمية بحرف الرأي العام عن جادة الصواب، والميل به إلى أتون الإشاعات والفوضى وخلط الأوراق.

وتقود هذه الحسابات -كما هو معروف- دفة الحرب الجديدة بالمنطقة، لأهداف محددة تتمحور في إصابة الأمن والسلم الأهليين بمقتل، وإفساد علاقة الدول ببعضها، عبر العزف على وتر الملفات الحساسة كالتجنيس، والظروف الاقتصادية، وإضفاء البهارات اللازمة عليها.

هذا الدور الإجرامي الذي تمارسه حكومة الدوحة، لأكثر من عقدين، بمستويات عدة، يؤكد صواب موقف الدول الأربع بقرار المقاطعة، وفي أحقيتها الكاملة بالثبات على مطالبها الثلاثة عشر المشروعة، والتي تكفل لها تحصين أمنها القومي من العبث القطري، ومن التخريب، والتشطير.

كما ان الشعب البحريني، والذي ينظر له دوما بأنه مثال يحتذى به بالكرم، ودماثة الخلق، والتعليم، مدعو لأن يكون على درجة وافية من اليقظة والحيطة، لما يحاك لبلاده من مخططات دامية، تقودها إيران، وصغيرتها قطر، وعملاء الداخل، وغيرهم الكثير.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية