العدد 3546
السبت 30 يونيو 2018
في الاتجاه الصحيح (2)
السبت 30 يونيو 2018

يعرف سمو الأمير محمد بن سلمان تماماً ماذا يفعل، ويعرف أين يضع قدميه، لذلك نجحت خطواته التي خطاها على مدى المرحلة الماضية رغم دقّة بعضها وحساسيته، ورغم كثرة التحدّيات والمخاطر المتأتية من الغلواء الإيراني واتساع رقعتها ووصولها في اليمن إلى خطوط التماس مع حدود المملكة، أي أنه يُعيد بشكل أو بآخر تشكيل الوعي العام، أو بالأحرى يعمل على إعادة صياغة ذلك الوعي انطلاقاً من عدّة الشغل المحلية القائمة لا من خارجها، وانطلاقاً من الموروث الديني والاجتماعي وليس من خارجه، وانطلاقاً من ثوابت وقيم راسخة وليس من خارجها، وأهم أسلحته إذا جاز القول، تأكّده من أن غالبية عظمى من السعوديين تواكبه على الموجة الحداثية أو التحديثية ذاتها، وتتطلّع إلى الدنيا من أبواب مفتوحة وليست مغلقة ولا تحجبها تأويلات أو فتاوى أو إرادات مأزومة، بل العكس تماماً.

أي أنه يخوض حرباً واحدة بمعارك كثيرة، داخلية وخارجية، اقتصادية وتنموية واجتماعية وفكرية وفقهية وعسكرية (اليمن) وسياسية متعدّدة الأبعاد والعناوين. ويعرف بالتأكيد أن الخيار الوحيد أمامه هو الفوز بتلك الحرب لتثبيت حقيقة أن المملكة ركن الإسلام والمسلمين وأساس العرب، وضمانة أمنهم القومي واستقرارهم، ودولة مكتملة المواصفات والشروط، وأوسع وأكبر من النمط الريعي الذي كان مُعتمداً، واقتصادها ومؤسساتها أمتن من أن تهزّهما أسعار الطاقة صعوداً أو هبوطاً، أو أن تؤثّر في مسارهما العام تأويلات مجتزأة للنص الديني.

تمكين المرأة السعودية من قيادة السيارة هو مسار واحد من جملة مسارات تضع المملكة المحروسة بإذن الله والمرعية بألطافه ورضاه ورحمته، على الطريق الصحيح والسليم إلى غدٍ أفضل، أكثر استقراراً ورخاءً وإشراقاً ونمواً، وبما يليق بها ودورها المحوري والقطبي إسلامياً وعربياً وإقليمياً ودولياً. “المستقبل”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية