العدد 3538
الجمعة 22 يونيو 2018
توجيهات ملكية تطمئن القلوب
الجمعة 22 يونيو 2018

بعدما أثار مشروعا قانون التقاعد جدلا واسعا، أعادت توجيهات عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الطمأنينة لقلوب المواطنين الذين ساورهم القلق بشأن ما يحمله المشروعان من مساس بحقوقهم التقاعدية.وبسعادة بالغة استقبلت البحرين التوجيهات السامية، التي صدرت بعد لقاءات أجراها جلالة الملك مع رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، ورئيسي مجلسي النواب والشورى، والتي على إثرها وجه جلالته بإعادة بحث مشروعي قانوني التقاعد بما يحقق مصلحة المواطنين ويحفظ لهم حقوقهم ومكتسباتهم.

جلالة الملك يؤكد في كل مناسبة أن مصلحة المواطنين في صدارة الأولويات، وهو التوجه الذي تتبناه حكومة البحرين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، بمساندة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، والذي تضعه السلطتان التشريعية والتنفيذية وجميع مؤسسات الدولة هدفا ساميا تتمحور حوله جميع الخطط والبرامج.

ما أبداه المواطنون وعبرت عنه وسائل الإعلام بشأن التقاعد، وما تمت مناقشته من مرئيات في مجلسي النواب والشورى، يؤكد أن القوانين المعمول بها حاليا تحتاج إلى تعديلات ضرورية لضمان ديمومة الصناديق التقاعدية والتأمينية، لكن نظرا لما تشكله هذه التعديلات من تأثير كبير ومباشر على المواطن؛ جاءت التوجيهات السامية لدراستها بتأن وبدون استعجال، لتعكس حكمة وبصيرة واهتماما كبيرا من لدن جلالته بتأمين سبل العيش الكريم لأبناء البلد، وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمتقاعدين حاضرا ومستقبلا، وتحقيق المصلحة العليا للوطن.

 

التعليقات
captcha

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية