العدد 3538
الجمعة 22 يونيو 2018
دراما 2018
الجمعة 22 يونيو 2018

لن أعمم الرأي؛ لأنني لم أشاهد كل الأعمال الدرامية التلفزيونية الخليجية التي عرضت هذا العام، ولكن بكل صراحة، صعب علي في بدايات شهر رمضان اختيار مسلسل درامي واحد على الأقل لأنتظم في متابعته، وذلك لما لمسته من الحلقات الأولى للأعمال التي حاولت متابعتها من مستوى متدن؛ إذ بدت لي أنها أعمال لا تمت إلى الفن بصلة، بل هي مشاهد طويت طياً، لم تراعِ الذوق العام والمعايير الفنية التي قد تكسب أي عمل قيمة تخلد ذكراه في أذهان الناس.

إلى جانب ذلك، عكف أفراد وجهات عدة على تصنيف الأعمال، ولا أعلم من الذي منح هذه الجهات حق التصنيف مع تدني المستوى الملحوظ، ولا أعتبر أغلبها حقيقة إلا محاباة ومجاملات ليس إلا! أعني بمقالي هذا فقط الأعمال التي تابعتها ولم أجد فيها ما يليق لتقديمه إلى المشاهدين، باستثناء مسلسلات على المستوى العربي، لا يتعدى عددها أصابع اليد الواحدة، كانت جديرة بالمتابعة والاهتمام.

والسؤال: إلى متى ستظل الأعمال الدرامية التلفزيونية الخليجية رهينة الأهواء؟! إلى متى الاستخفاف بما يقدم للجمهور الخليجي بالذات؟! إلى متى سنظل نعبث بوسيلة خطيرة ومؤثرة كهذه؟! متى سنصل إلى درجة من الاهتمام والوعي بحجم التأثير القوي للدراما على الشعوب؟!

أتمنى أن أرى في الفترة المقبلة أعمالاً تليق بالمتلقي العربي، وتوصل رسائل هادفة أو على أقل تقدير ترفيهاً لبقاً واعياً يحترم عقول المشاهدين، ويسهم في تأصيل الأخلاقيات والممارسات الحسنة، بعيداً عن التكرار والتمطيط وطرح قصص عفا عليها الزمن!.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .