العدد 3532
السبت 16 يونيو 2018
“أنتو والزمان علينه”!
السبت 16 يونيو 2018

من الصدمات الموجعة التي يتلقاها المواطن من الذين أوصلهم البرلمان رفضهم الاقتراح بقانون “رسوم ضعف المقرر” لإصدار شهادة التسجيل السنوي على كل مركبة مملوكة لأجنبي مقابل استخدامه الطرق والمواقف العامة في البحرين، وفي ذات الوقت وزارة الداخلية أوضحت أن عدد الأجانب الذين يملكون سيارات خاصة بلغ 89723، هذا الرقم الهائل تم رصده العام الماضي وتحديدا في 28 مارس 2017.

بح صوت المواطن ووصل الألم للعظم وهو يصرخ ويطالب الدولة والحكومة معا بالتحرك وإيجاد مخرج لهذه الأزمة الأزلية التي أصبحت وأمست تتعب كل فئات الشعب.

يا نواب ويا مسؤولي الأمة البحرينية، الشوارع ومواقف السيارات في البحرين “حدها بدها” ولم تعد تتحمل كل هذه الأعداد الضخمة من المركبات الخاصة بالأجانب، كتبنا سابقا عن هذه القضية وقلنا لابد من وضع حل لها، فمهما استحدثت شوارع وجسور وأنفاق وغيرها من طرق وأساليب فإنها مؤقتة وجزء من الحل وليس الحل كله.

الحل إيقاف إصدار رخص السياقة للأجانب التي تزداد وتتكاثر أرنبيا وعدم التجديد لمن صدرت لهم من قبل ويستثنى من ذلك أصحاب الوظائف الرفيعة، أما الباقي منهم فهناك مواصلات جماعية حديثة متوافرة في البلاد. وعساكم عالقوة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية