العدد 3510
الجمعة 25 مايو 2018
امرأة على رأس أكبر جهاز استخبارات في العالم
الجمعة 25 مايو 2018

وافق مجلس الشيوخ الأميركي قبل أيام قليلة على تعيين الرئيس ترامب جينا هاسبل مديرا لمؤسسة المخابرات الأميركية “سي آي أيه”، ونحن لا ندون هذا من باب الدعاية للمرأة وقدرتها على تولي أخطر المناصب، بل لغاية يجب أن يدركها القارئ ننقل ترجمة لبعض الفقرات التي وردت في تقرير للبي بي سي نيوز دون تحريف أو تعليق حول جزء خطير من السيرة الذاتية لمديرة الـ “سي آي أيه” الجديدة.

السيدة هاسبل حسبما ورد في تقرير “بي بي سي”، تم اختيارها في 2002 لتقوم بإدارة أحد المواقع السوداء black sites في تايلاند، وهو واحد من المواقع التي كانت تستخدم فيها وسائل تعذيب غير إنسانية مثل الإيهام بالغرق والانتهاك الجنسي، وجاء في التقرير أن من بين الذين تم تعذيبهم في تايلاند عبدالرحيم الناشري الذي استخدمت ضده أساليب من بينها الحرمان من النوم وتجريده تماما من ملابسه وتعريضه لدرجات حرارة متطرفة في الارتفاع والانخفاض ووضعه في صندوق صغير والقيام بضربه في الحائط بشكل متكرر وسريع، وتعريضه للإيهام بالغرق.

وأورد التقرير أن السيدة هاسبل قامت بإعدام 92 شريط فيديو من تلك الشرائط التي توثق عمليات التعذيب التي مارستها الـ “سي آي أيه ضد المعتقلين”.

كان هذا جزءا بسيطا من السيرة الذاتية لمديرة السي آي أيه الجديدة التي عينها الرئيس ترامب نقلناه حرفيا، ولا دخل لنا في شيء سوى الترجمة فقط، وهذا هو حال الدول التي تقوم بتشويهنا وجلدنا إذا عطس أحد رجال الأمن أمام أحد الخارجين على القانون.

الجدير بالذكر أن الرئيس ترامب قال علنا إنه لا يمانع في العودة من جديد إلى استخدام الإيهام بالغرق ضمن وسائل التحقيق.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية