العدد 3491
الأحد 06 مايو 2018
مجلس الرئيس.. الصحافة في يومها
الأحد 06 مايو 2018

ستظل الذاكرة عامرة بذلك التاريخ (1939)، وبذلك الرجل (عبدالله الزايد)، وبتلك الصحيفة (البحرين).

العمار لا يبنيه الإ العمار، لذلك كان رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه ومازال وسيظل حريصًا على ألا يمر ذلك اليوم الذي تتباهى فيه الأمم بصحافتها الوطنية مرور الكرام، 2 مايو من كل عام هو اليوم الذي يصادف الاحتفاء العالمي بحرية الصحافة، يتم فيه تقديم القرابين حتى تستمر على عنفوانها، وعلى عطاءاتها، وعلى أدوارها التي تلعبها في تنوير المجتمع.

يتم إهداء الأوسمة والنياشين للمتميزين من الصحافيين؛ حتى يكونوا قدوة للأجيال الطالعة من الكتاب والأدباء وفرسان القلم، لذلك فإن مملكة البحرين تثبت يومًا بعد الآخر، أنها دائمًا على المحك، بل إنها في طليعة الأمم التي تحترم الصحافة، وفي مقدمة الشعوب التي تدرك أن الصحافة هي التي تقود الأوطان إلى حقائق العصر، وهي التي تضعها في صميم الحدث، قريبًا كان أو بعيدًا.

مجلس الرئيس كان من أهم المجالس على مدار العقود الأربعة الماضية التي يتم فيها تكريم الصحافيين. لم ينتظر يومًا للصحافة، ولم يستطلع رؤية هلال حريتها حتى يقدم لأصحابها الهدايا والأوسمة، بل إن سموه شخصيًا يوسمنا في كل اجتماع بعظيم تقديره، ويوجهنا مع كل مجلس إلى الحدث الأهم من بين الأحداث الجسام التي تمر بها المنطقة والعالم.

وفوق هذا أو ذاك، يوجه سموه النخب نحو كيفية ترشيد الوعي القومي، متى وكيف وإلى أين؟ وبأية وسيلة تنهض الأوطان، ويلتئم الشمل، وترأب الأصداع.

التجارب عديدة والنتائج مذهلة، في الدور الكبير الذي يقوم به سمو رئيس الوزراء عندما يكون الأمر متعلقًا بالصحافة، وعندما تكون الفكرة الجديرة مستعدة للانطلاق على أسنة الأقلام، وليس على أسنة الرماح.

إنه السلام الاجتماعي، والسلم العالمي، الذي يقلق تفكير الأب الرئيس، ويفرض سيطرته على ضمائر الشعوب وقادتها، وعلى حياة القادة وشعوبهم.

الأرقام تقول: إن مملكة البحرين ومنذ انطلاق أول صحيفة أسبوعية في منطقة الخليج العام 1939 قد أصدرت أكثر من 115 صحيفة ومجلة متنوعة ما بين سياسية واقتصادية واجتماعية، وذلك حتى العام 2012.

ومن حسن الطالع أنه قد كان لي شرف تأسيس صحيفة أسواق الاقتصادية العام 2008 كأول صحيفة اقتصادية في مملكة البحرين، ولكن مداهمة الأزمة المالية العالمية للأنشطة الطالعة في أغسطس من ذلك العام أجهضت المحاولة، ومازلنا نبحث في الكواليس عن مخارج ألفاظ تليق بالتجربة، وعن خروج آمن لجميع الأطراف من النفق المفاجئ.

الأسماء البحرينية اللامعة في بلاط مهنة المتاعب كثيرة وشامخة، وسيظل التاريخ يذكر لها مواقفها المهنية والفكرية والوطنية الجليلة، أمثال الرائد الزايد ومن بعده محمود المردي وعلي سيار ومحمد قاسم الشيراوي وخليفة حسن قاسم وحسن الجشي وغيرهم، رحم الله الرواد وأطال الله في عمرك يا صاحب السمو حتى يكون لصحافتنا هذا الزخم، وذلك التقدير، ليس في يوم حرية الصحافة فحسب، إنما على المدى المرئي والمأمول في مجلسكم العتيد أيضًا.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية