العدد 3483
السبت 28 أبريل 2018
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
“لا يشرفني التعامل مع قناة الجزيرة”
السبت 28 أبريل 2018

قبل أيام قام مستشار الملك لشؤون الإعلام نبيل الحمر بطرد مراسل قناة الجزيرة من ندوة شارك فيها ضمن الملتقى الإعلامي العربي في الكويت، ورفض وضع ميكرفون قناة الجزيرة في الندوة وطلب من المراسل الخروج من القاعة وقال له لا يشرفني التعامل مع قناة الجزيرة.

موضوع قطر تراجع بشكل كبير جداً وفقد بريقه، وخرج عن دائرة اهتمامنا ككتاب وقراء بعد أن كُشفت الحقائق، وموقف مستشار الملك الجريء استوقفني فقد كان يمثل رسالة أخرى بعد الأولى التي كانت من وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد، مؤخراً حيث قال: “إن المطلب رقم 14 هو “محاكمة الجزيرة” وذلك في إشارة إلى المطالب الـ 13 التي قدمتها كل من السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر لقطر.

حضور مراسل قناة الجزيرة هذه الندوة في حد ذاته غير لائق بعد كل ما بدر ويبدر منها ومن يمولها تجاه دول الخليج، كنا نتمنى لو أن القناة أحجمت نفسها عن حضور المؤتمر حفاظاً على ماء الوجه... إن موقف المستشار وغيره من المواقف المعارضة لنهجها، جاء بعد صبر وفرص ومحاولات طويلة تمنع توجهاتها الهادمة المفرقة التي تريد زيادة الشرخ بدل البناء، لقد طفح الكيل من سياستها الإعلامية الدخيلة، كفاها أكاذيبا وفبركات، نحن بحاجة لتنقية فضائنا من شرورهم، لا يجب الصمت عن هذا الإفلاس السياسي، النهج الوحيد المقبول والمتفق عليه في هذه المرحلة هو لم شمل البيت الخليجي والعمل على تقوية روابط الأخوة التي لطالما كانت قوية ومتينة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية