العدد 3472
الثلاثاء 17 أبريل 2018
“مبادرات” بجامعة البحرين
الإثنين 16 أبريل 2018

مبادرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بافتتاح مكتب “مبادرات” بجامعة البحرين، خطوة تعكس اهتمام سموه البالغ باحتضان الكفاءات العلمية.

المكتب سيحتضن مشاريع الطلبة المتميزة لإدماجها في سوق العمل، ولسموه بصمة بارزة في رعاية “ذوي العزيمة” الذين تخطوا إعاقاتهم وسطروا أروع القصص الملهمة بتفوقهم العلمي والرياضي، حبذا لو يتم العمل على إطلاق العديد من الجوائز المشجعة على الابتكار والانخراط في المهن المطلوبة بسوق العمل.

الشباب بحاجة للقدوة ومن يدفعهم نحو التغيير الإيجابي، بالتوجه نحو المهن الصناعية والحرف وقبول الوظائف بالفنادق والمطاعم وكل القطاعات، تلك الثقافة يجب أن تزرع في الجيل الصاعد وفي مراحل مبكرة من التعليم والتأسيس بالبيت والمدرسة، والدراسات أثبتت أن مستقبل أي وطن ومجتمع يكون نابعاً من طاقاته الشبابية، لذا يتوجب على الدولة والمجتمع والتجار توجيه الفرص ووضع الخطط لدمج الجامعيين في سوق العمل وإحلالهم محل العمالة الأجنبية بكل المواقع والمهن، بما ينسجم مع توجه الحكومة والشعب في معالجة النقص بالكوادر الوطنية المؤهلة للعمل في مجالات العلوم المتخصصة ومختلف المهن.

“مبادرات” سيشكل نقلة نوعية في تنمية الحس الإبداعي والتنافس بين الطلبة والانخراط في المشاريع الوطنية وتحقق حلمهم في الالتحاق بالوظيفة فور التخرج، وهي فرصة لبحرنة الوظائف التخصصية بالقطاعين الحكومي والخاص، وذلك وفق خطة وطنية مدروسة تشارك في تنفيذها الجهات الأهلية والرسمية والخاصة جميعها، لذا ندعوا جميع المؤسسات بالقطاع الحكومي وقطاع الأعمال للتعاون مع “مبادرات” لاكتشاف المواهب العلمية بوقت مبكر والعمل على تطويرها ومنحها فرص مواصلة الدراسات العليا والتدريب بالخارج، لا نحتاج لمزيد من الجامعات بقدر ما نحتاج إلى خطط وبرامج تحتضن الطلبة وآلاف الخريجين وتدمجهم في سوق العمل بكل آفاقه الواسعة.

إطلاق المبادرات من شأنه أن يدفع الشباب نحو التحدي والنجاح، ليكونوا قادرين على حمل المسؤولية والأمانة لمواصلة بناء وطننا العزيز، شكراً لسمو الشيخ خالد.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية