العدد 3386
الأحد 21 يناير 2018
مشكلات عيون المسؤولين
الأحد 21 يناير 2018

آمل أن يكون دقيقا تلميحُ وزير الإعلام علي الرميحي بشأن تأجيل إحالة قانون الصحافة للبرلمان، وفق ما نشرته الزميلة «الوطن».

ليوأد هذا التشريع؛ لأن بعض مواده الجارية مداولاتها بالأروقة سيئة. ولا تليق بتقدم الصحافة ونبل مقاصدها.

بعض مواد القانون تشرعن التدخل بقرار المؤسسة الصحافية لاختيار أقلامها. ويوجب حصول مزاول المهنة على ترخيص من وزارة الإعلام، بما يزج الصحف بمتاهة بيروقراطية جديدة لا داعي لها. والمعمول به حاليا بمسار التوظيف كافٍ، سواء بطلب المؤهلات وإفادة اللياقة الصحية وشهادة حسن السير والسلوك (نتيجة البصمات).

قد تفتح هذه المادة شهية المسؤولين هواة فرض الرسوم، وما يترتب على طلب الترخيص تحديد رسم، ولتجديده دنانير أخرى، والحبل على الجرار!

وتبدأ اسطوانة مقارنة تجارب دول تفرض إتاوات مماثلة، في مقابل غض النظر عن حقوق أعضاء السلطة الرابعة. وهذه «أم مشكلات» عيون المسؤولين، عند استطلاع التجارب، واصطفاء أرداها.

تيار

«ما أكثر الصالحين، وأقل الصادقين في الصالحين».

معروف الكرخي

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية