العدد 3323
الأحد 19 نوفمبر 2017
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
حيث يجب أن نكون سنكون
الأحد 19 نوفمبر 2017

حيث يجب أن نكون سنكون، مقولة قالها حسن نصر الله، وهي وإن رآها له فهي عليه من باب أولى، فقد حان الوقت الذي سيكون فيه حيث يجب أن يكون. لابد من توحيد قوتنا وإمكانياتنا على جميع الأصعدة لاجتثاث الإرهاب حيثما كان، يجب نقل المعركة إلى أرض العدو، بعد أن كانت أراضينا ساحات لأوهامه وإرهابه!

من ينظر لها على أنها حرب طائفية، نذكره بحربنا للقاعدة وداعش، فالإرهاب لا جنسية له ولا وطن، فحيثما كان سنكون. إن التحالف وعلى رأسه المملكة العربية السعودية حارب ولا يزال يحارب الإرهاب، وإن كان يحمل شعار أهل السنة - القاعدة والنصرة وداعش وغيرها مثالا-، لذا لا ينبغي أن يُنظر إلى مسألة اجتثاث حزب الله ومن على شاكلته بأنها حرب ضد الشيعة.

لبنان مختطف من قبل إيران عن طريق حزب الله، شأنه شأن العراق، واليمن، يجب أن يعود إلى حضنه العربي كبقية الدول، فهم امتداد لنا ونحن عمقهم الاستراتيجي.

ننظر اليوم إلى حجم المأساة التي أوصلتها إيران إلى لبنان حتى جعلت رئيس وزرائها سعد الحريري يستقيل لأن القرار السياسي في لبنان أصبح مسلوباً ولا يكون إلا بإرادة إيرانية عن طريق الأذناب!
لنوقف تمددهم ومخططاتهم الدنيئة المصدرة للإرهاب بالقوة والحزم، ولنقف لهم صفاً واحداً بالمرصاد لنتمكن من إنقاذ لبنان وسوريا والعراق واليمن من أياديهم الملوثة الطائفية العابثة.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية