العدد 3320
الخميس 16 نوفمبر 2017
المهندسة البحرينية في قطاع الطرق
الخميس 16 نوفمبر 2017

المهندسة هدى فخرو نموذج في العطاء والتفاني في العمل الهندسي، تشغل حالياً منصب وكيل مساعد لشؤون الطرق بوزارة الأشغال، دخلت المجال بقوة، لديها عزيمة وثقة بالنفس وقدرة على قيادة فريق هندسي ومواجهة تحديات العمل.

عملت جنباً إلى جنب مع الرجال المهندسين والفنيين في مختلف مواقع العمل من خلال الإشراف على المشاريع وإيجاد الحلول الهندسية المناسبة لها، وأشارت إلى متعة العمل الهندسي، لأنه قطاع متجدد، معبرة عن اعتزازها بحصول البحرينية على امتيازات تدعمها في بيئة العمل، والتحدي أمامها يكمن في تحقيق التوازن بين متطلبات الأسرة والعمل التي تفرض تواجدها خارج ساعات العمل بمختلف مواقع الإنشاءات وفي الحالات الطارئة.

لن تنسى «فخرو» الدعم والتشجيع الذي تلقته خلال (36) عاماً في العمل الحكومي من قبل الوزراء والوكلاء كونها دخلت هذا المجال منذ عام (1981) واستطاعت كسب ثقة المسؤولين بتحملها أعباء العمل وأداء المهام باقتدار وكفاءة عالية، حتى انضمت للإدارة العليا لقيادة إدارات تخطيط وتصميم الطرق ومشاريع وصيانة الطرق وتطوير العمل وتحقيق أهداف الوزارة في بناء مستقبل أفضل لمملكة البحرين. حصلت على الكثير من الجوائز والشهادات التقديرية، أبرزها وسام الكفاءة من الدرجة الأولى من جلالة الملك عام 2015.

تطرقت فخرو إلى الفرص المتاحة للمرأة بقطاع الطرق لإثبات كفاءتها وتبوء المناصب القيادية في مجال تطوير شبكات الطرق، خصوصا أن الحكومة تعمل حالياً على إعداد الصف الثاني والثالث من القياديين، مشيرة إلى الأداء المتميز للمهندسات البحرينيات بقطاع الطرق بشؤون الأشغال حيث يبلغ إجمالي عددهم (27)، منهن (7) مهندسات يشغلن وظائف قيادية.

كما أشارت إلى التشريعات الداعمة للمرأة في العمل بشكل عام، ونقلت تطلعاتها لتحسين علاوات المهندسين في القطاع الحكومي بحيث تتناسب مع حجم التحديات والمخاطر بمواقع العمل، وكذا الأمر بالنسبة للتأمين على الحياة ومخاطر العمل، فقطاع الهندسة يستحق الاهتمام بتوفير بيئة عمل وميزات جاذبة للمهندسين.

وختمت حديثها: بالصبر والعزيمة تستطيع المهندسة تحقيق الإنجازات، والتوازن والنجاح في إدارة بيتها وتربية أولادها وعملها.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية