العدد 3319
الأربعاء 15 نوفمبر 2017
«تسونامي» الضرائب
الأربعاء 15 نوفمبر 2017

حديث الشارع هذه الأيام عن “تسونامي” الضرائب، والتي ستدخل حيّز التنفيذ قريبًا، بمجتمع استهلاكي، أنهكته القروض، والمداخيل المحدودة، والغلاء مستفحل، والذي طال كل شيء، وأي شيء.

وبعيدًا عن الضرائب، وكيف ستطبق؟ ولماذا؟ وبكم؟ فالأسر البحرينية  -بالمجمل- مدعوة للنظر وبجدية تامة، لما هو مقبل لها، فالتسونامي المقبل، سيثب بالأسعار عاليًا، وسيربك ميزانية الأسرة، بل الأسرة نفسها.

وستدفع الضرائب القسرية، لإعادة النظر في الاهتمامات، والأولويات، وفي المقارنة بأسعار السلع، والبحث عن البدائل المناسبة لها. ولكن هل يكفي ذلك؟ وهل سيفي بالغرض؟

وكل المجتمعات التي عصفت بها موجة الضرائب، واكبها التخبط، ببادئ الأمر، لكن سرعان ما اعتدلت مسارات الحياة بعدها، بواقع اقتصادي جديد، بلا رتوش، أو مجاملات، أو مبالغات، بين هذا وذلك، وهو الواقع الزائف، والذي وبسببه، تعاظمت الديون، وانهارت الأحلام، والأماني، والتطلعات.

ولذلك كله، يتطلب الواقع الجديد، استعدادًا منطقيًّا، وحريصًا، وعزوفًا عن الاقتراض ما أمكن، بالإضافة إلى تقنين الترفيه، والنفقات غير المبررة، وجدولة المصاريف، والنظر إليها بأهمية، ووعي، وإدراك.  إن المحصلة النهائية من (تسونامي) الضرائب، لا يمكن مقارنة تطبيقها بدول الجوار، وبأي شكل من الأشكال، نظرًا لفارق الدخل، ومستوى المعيشة، والذي يحول دون النظر للأمر كأولوية قصوى، بعكسنا نحن.

التعليقات
captcha

2017 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية