العدد 3272
الجمعة 29 سبتمبر 2017
رؤيا مغايرة فاتن حمزة
لن تجد قطر الحل خارج البيت الخليجي
الخميس 28 سبتمبر 2017

يمر أمامي هذا الشريط وأنا أستحضر من ذاكرة العلوم والحكم أن البيضة إذا كسرت من الخارج فقد انتهت حياتها أما إن كُسرت من الداخل فإن حياتها بدأت.
ولنأخذ العبرة من قصة الرجل الذي كان يبحث خارج منزله عن شيء فقده، فسأله أحد المارة عن ذلك فقال فقدت درهما داخل بيتي وأنا أبحث عنه. فسأله كيف تبحث عنه في الخارج وأنت قد فقدته في داخل بيتك! ويقيناً لو أن هذا الرجل مكث الدهر كله لن يجد درهمه، لأنه مفقود في الداخل، وهذا حال الأزمة الخليجية، فلن تجد قطر الحل خارج البيت الخليجي حتى لو جاءت بالفرس والأتراك، أو جابت الأرض شرقها وغربها، شمالها وجنوبها.
نعم، تمر قطر اليوم بأوضاع لا تحسد عليها، فهي التي أدخلت نفسها في نفق مظلم ومستقبل مجهول، إنها نتائج مكابرتها وسياستها الخاطئة وأساليب تعاملها مع أشقائها من خلال ممارسات منبوذة من تنظيم الحمدين، واحتضان مستمر للإرهاب، والسماح للدخلاء والحاقدين بالتغلغل في قطر وبث السموم في المنطقة.
لن تنصلح أحوالها إلا إن استطاعت قطع علاقاتها مع جميع التنظيمات الإرهابية، والتخلي عن تهديد عمق النظام العربي، فاستمرار محاولاتها في الابتعاد عن الحلول لن يجدي نفعا، ولن تتمكن من الخروج من محنتها وعزلتها.
الحلول اليوم تتوقف على مدى استجابتها لمطالب وقف دعم التطرف والتدخل في الشؤون الداخلية للدول.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية