العدد 3272
الجمعة 29 سبتمبر 2017
تنظيم موسم عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017

تتميز مملكة البحرين بحرية الممارسات الدينية، فالمادة رقم (22) من دستورها تنص على (حرية الضمير مُطلقة، وتكفل الدولة حُرمة دور العبادة، وحرية القيام بشعائر الأديان والمواكب والاجتماعات الدينية طبقًا للعادات المَرعية في البلد)، وتميز مملكة البحرين يتمثل في رعاية قيادتها السياسية وحكومتها الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه موسم عاشوراء، من خلال تقديم ما تحتاج إليه المؤسسات الدينية من خدمات، وهذا الدعم الدائم والمُستمر وسام فخر لمملكة البحرين وشعبها.

عاشوراء في البحرين في كل عام عنوان ما تتمتع به البحرين وشعبها من مساحة غير محدودة من الممارسات الدينية التي تتفق مع قانون البلاد وأنظمتها، بما يحقق أمن أراضيها وسلامة شعبها في ظل التحديات الداخلية والخارجية المُحدقة ببلادنا والمُهددة لهويتنا الوطنية والقومية وأرضنا البحرينية العربية. عاشوراء البحرين مليء بالجهود المُخلصة الرسمية والأهلية الرامية إلى جمع الكلمة الوطنية ووحدة الصف الوطني بعيدًا عن الاصطفاف الطائفي، وصون وحدة المسلمين وتماسك صفوفهم ووحدة عقيدتهم تحت ظل القيادة السياسية في دولة المؤسسات والقانون، وبعيدًا عن الانسياق وراء المشروعات السياسية التي تبتغي النيل منا ومن بلادنا وهويتنا العربية.

إن التنظيم المُحكم والمسؤول لموسم عاشوراء 2017م يأتي استمرارًا للنجاحات المتواصلة طيلة السنوات الماضية، ويُسجل للدولة نُبل رعايتها وجليل دعمها لمواسم عاشوراء وشؤونها، ما وفر النجاح والأمن واليُسر والطمأنينة.

علينا كمواطنين ومُشاركين في إحياء هذا الموسم السنوي أن نستشعر المسؤولية الوطنية والدينية والاجتماعية، وذلك بتجنيب شعائر عاشوراء كل ما ينتهك قدسيتها أو يُعرض ثوابت البحرين الوطنية والقومية ووحدة الشعب الوطنية إلى الزعزعة وعدم الاستقرار.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية