العدد 3053
الأربعاء 22 فبراير 2017
أقطف ثمار المحبة من المنامة وأوصلها إلى أهلي في الكويت
الأربعاء 22 فبراير 2017

نحن البحرينيون نشعر بالفخر لأننا أبناء سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه القائد صاحب الشخصية الاستثنائية، والذي اجتمعت فيه كل خصال العظماء والتاريخ يعجز عن التحدث عن إنجازاته ودوره الريادي في مسيرة مجلس التعاون الخليجي منذ تأسيسه ومساهمته المشهود لها في إرساء بنيان البيت الخليجي الواحد، وأكد سفير دولة الكويت الشقيقة لدى البحرين الشيخ عزام مبارك الصباح أن “حب صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ينبض في قلب كل كويتي.. وسموه مدرسة يتعلم منها أبناء الخليج كل قيم التعاون والأخوة والتواصل الذي يعلي نخب الترابط الخليجي”، وأشار أيضا إلى أن محبة سموه راسخة في الكويت قيادة وشعبا لما يمثله سموه من قيمة عالية ولما يخصه لعلاقات مملكة البحرين بدولة الكويت من اهتمام خاص لتطويرها رسميا وشعبيا.

إن لسمو رئيس الوزراء مكانته في قلوب كل أهل الخليج وهو المثل والقدوة في تعزيز أواصر القربى والمحبة والمودة والإسهام في تحقيق السلام والأمن والطمأنينة لشعوب الخليج، ولدولة الكويت الشقيقة مكانة خاصة في قلب سموه فعلاقة البحرين بالكويت علاقة ضاربة في جذور الزمن، كيان واحد وبنيان مرصوص، وهذا ما بناه الآباء والأجداد على مر العقود وستستمر المسيرة المباركة للشعبين الشقيقين وكل الخطوات المباركة نحو التقدم والرقي، فالكويت والبحرين تجمعهما روح الأسرة الواحدة والمصير المشترك وأكبر الجهود وأنبل الطاقات من أجل السير قدما نحو آفاق العز والمجد، تلاحم وتعاضد وإبحار في سفينة واحدة نحو شواطئ الازدهار، وكما قال سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه خلال استقباله السفير الكويتي: (إن العلاقة التي تربط بين مملكة البحرين ودولة الكويت وصلت إلى مرحلة جعلت من أفراح الدولة الشقيقة أفراحنا، وإنجازاتها تبعث على فخرنا واعتزازنا كما هي لدى أبناء الكويت).

إننا في البحرين نحتفل مع أشقائنا في الكويت الحبيبة بالذكرى السادسة والخمسين لليوم الوطني لدولة الكويت وذكرى يوم التحرير السادسة والعشرين، فأنا اليوم كويتي وأنثر ألوان الفرح في كل الدروب وأقطف ثمار المحبة من المنامة وأوصلها الى أهلي في الكويت.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية